شريط الأخبار

هآرتس: "اسرائيل" قد تكون استخدمت الكيميائي في سوريا لتوريطها وجر تدخل عسكري ضدها

05:59 - 05 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

صرح مسؤول إسرائيلي كبير لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته إن "اسرائيل" شنت هجوما جويا ليل السبت الأحد استهدف أسلحة إيرانية مرسلة إلى حزب الله.

وقال المسؤول زاعماً ان "الهجوم استهدف صواريخ ايرانية مرسلة الى حزب الله".

واستهدف الاعتداء مبانٍ شمال غرب دمشق قرب موقع استهدفته ضربة جوية اسرائيلية اكدها مسؤولون في كيان الاحتلال في كانون الثاني/يناير الماضي حسب المسؤول نفسه.

كما اكد ان "اسرائيل" شنت غارة جوية اخرى صباح الجمعة على اسلحة مرسلة الى حزب الله قرب مطار دمشق الدولي.

وأكد المسؤول الاسرائيلي "في كل مرة تصل معلومات لاسرائيل حول نقل صواريخ او اسلحة من سوريا الى لبنان الى حزب الله ستهاجم".

واضاف ان "سلاح الجو في حالة تأهب عالية جدا لم تبلغها منذ سنوات لمواجهة اي احتمال".

ورفض الجيش الاسرائيلي ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو تأكيد اي معلومات عن هذه الهجمات.

 

هآرتس

 
ومن جهتها ذكرت صحيفة هآرتس ان "اسرائيل" قد تكون استخدمت الكيميائي في سوريا لتوريطها وجر تدخل عسكري دولي ضدها.

 وقالت الصحيفة ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو سيترأس المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر لمناقشة التطورات الاخيرة.

 

موفاز

اما وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق ورئيس حزب كديما شاؤول موفاز، قال إن الغارات الجوية الإسرائيلية ضد أهداف في سورية، هدفها منع تعاظم قوة حزب الله وردع إيران، فيما حذر محللون إسرائيليون من عواقب دخول "إسرائيل" في الحرب الدائرة في سورية واحتمال اندلاع حرب إقليمية.

وقال موفاز، للإذاعة العامة الإسرائيلية، إن “المبدأ الذي يوجه إسرائيل هو منع تسرب أسلحة متطورة إلى أيدي حزب الله، والعمليات العسكرية الإسرائيلية، التي تم تنفيذها في الماضي في سورية تبعث رسالة ردع إلى إيران وأعداء آخرين لإسرائيل”.
وأوضح أنه “بالتزامن مع تفكك سورية، يتطلع حزب الله إلى أن يتحول إلى قوة ذات تأثير كبير في المنطقة وتحاول إيران مساعدته في ذلك”.
 
 

 

انشر عبر