شريط الأخبار

بعد تعامل الشرطة بشكل غير لائق مع احد ممثليها

احتجاج رسمي من سفارة مصر في تل أبيب لحكومة الاحتلال

11:11 - 05 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال السفير مصطفى القونى القائم  بأعمال السفارة المصرية  في تل أبيب   انه ينوى تقديم  احتجاج رسمي للخارجية والحكومة الإسرائيلية بعد تعامل الشرطة الإسرائيلية غير اللائق مساء امس مع احد ممثلي السفارة أثناء توجههم للمشاركة في احتفالات "سبت النور " في كنيسة القيامة بالقدس المحتلة.

وأضاف السفير المصري في تصريح  خاص لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بغزة انه ابلغ الخارجية المصرية بالواقعة.

وأوضح القونى انه انسحب ولم يكمل زيارته  للكنيسة بعد تعامل أفراد من الشرطة الإسرائيلية مع احد ممثلي السفارة بشكل غير لائق عند محاولة دخوله للكنيسة عن طريق مليء بالحواجز الإسرائيلية عند مدخل الكنيسة ،لافتا إلى انه أفصح للشرطة عن هويتهم التى اعتذرت لاحقا إلا انه صمم على الانسحاب وعدم إتمام الزيارة0

وأشار  القائم  بأعمال السفارة المصرية  في تل أبيب الى انه  ابلغ راعى الكنيسة الأنبا أبراهام بالواقعة والذي اعتذر أيضا.

في الوقت نفسه  اعتدت الشرطة الإسرائيلية بالضرب على الأنبا اثاناسيوس وهو  مصري الجنسية وراعى كنيسة الأقباط الأرثوذكس  في رام الله التابع للكنيسة المصرية  عند محاولة دخوله كنيسة القيامة ما أدى الى دخوله المستشفى الفرنسي بالقدس.

واكد  السفير مصطفى القونى القائم  بأعمال السفارة المصرية  في تل أبيب انه سيتم تقديم احتجاح رسمي اخر ضد الاعتداء على الأنبا اثاناسيوس.

واشتبك عشرات الفلسطينيين مع الشرطة الإسرائيلية اليوم  في محيط كنيسة القيامة حين حاولت شرطة الاحتلال منعهم من الوصول إلى الكنيسة للمشاركة في الصلاة والاحتفال بسبت النور امس

انشر عبر