شريط الأخبار

استهدف مركز للأبحاث..قصف "إسرائيلي" ثاني على دمشق

08:34 - 05 حزيران / مايو 2013

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

أكد مصدر أمريكي بأن طائرات "إسرائيلية" قصفت الليلة للمرة الثانية  مركز البحوث العلمية الواقع شمالي دمشق  ومقرات للجيش السوري.

ووفقاً لوسائل الاعلام فقد انقطع التيار الكهربائي عن كل منطقة دمشق.

والجدير ذكره، في أعقاب تأكيد مصدر "إسرائيلي"  ما نشرته وسائل الاعلام عن قيام إسرائيل" بقصف شحنة أسلحة داخل  سوريا أعلن الجيش "الإسرائيلي" مساء أمس السبت عن  حالة التأهب القصوى على الحدود مع لبنان وسوريا وخاصة بعد أن اقتربت المعارك الداخلية في  سوريا إلى قرية مجدل شمس في هضبة الجولان.

وقال مصدر عسكري :"نخشى أن تطلق صواريخ بالخطأ خلال المعارك الداخلية في سوريا  نحو "إسرائيل".

وقد أبرزت وسائل الإعلام "الإسرائيلية" في عناوينها الرئيسية، صباح اليوم الأحد، أنباء القصف "الإسرائيلي" في الأراضي السورية للمرة الثانية خلال 48 ساعة، في حين امتنعت المصادر العسكرية والسياسية "الاسرائيلية" عن التعقيب على ما نقله التلفزيون السوري عن قصف اسرائيلي في دمشق، علما أن صحيفة "هارتس" أوردت في موقعها على الشبكة، تأكيدا أمريكيا لهذا القصف .

وكانت وكالة رويتررز قد أوردت أن انفجارات قوية هزت ضواحي العاصمة السورية دمشق في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاحد، مما أدى إلى تصاعد اعمدة من اللهب الى عنان السماء وقال التلفزيون الرسمي السوري ان صواريخ اسرائيلية اصابت منشأة عسكرية شمالي العاصمة مباشرة.

وقالت الوكالة أن "إسرائيل" امتنعت عن التعليق على الهجوم ولكن انفجارات وقعت بعد يوم من تصريح مسؤول اسرائيلي بان بلاده شنت غارة جوية مستهدفة شحنة صواريخ في سوريا كانت في طريقها لجماعة حزب الله اللبنانية.

وكان مركز جمرايا للابحاث العسكرية والذي قصف يوم الاحد قد استهدفته اسرائيل ايضا في يناير كانون الثاني.

وقال التلفزيون السوري ان الهجوم الاسرائيلي الجديد محاولة لرفع معنويات المعارضة التي تترنح من اثر ضربات الجيش السوري. وذلك في اشارة الى الهجمات التي شنتها في الاونة الاخيرة قوات الرئيس بشار الاسد ضد مقاتلي المعارضة.

ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له عن شهود في المنطقة قولهم انهم شاهدوا طائرات في الاجواء في وقت وقوع الانفجارات.

واضاف ان الانفجارات اصابت مركز جمرايا العسكري ومخزن ذخيرة مجاورا. وقال ناشطون اخرون انه ربما يكون ايضا لواء صواريخ وكتيبتين من الحرس الجمهوري قد استهدفت في تلك المنطقة الواقعة شمالي دمشق مباشرة.

واظهرت مشاهد مصورة حملها نشطون على الانترنت وقوع سلسلة من الانفجارات. واضاء انفجار السماء فوق المدينة في حين ادى اخر الى تصاعد عمودا من اللهب وانفجارات ثانوية.

ولم يصدر تعليق فوري من المسؤولين الاسرائيليين بشأن انفجارات اليوم الاحد وقالت متحدثة عسكرية اسرائيلية لرويترز"اننا لا نرد على تقارير من هذا النوع."

واوضحت اسرائيل مرارا انها مستعدة لاستخدام القوة لمنع وصول اسلحة سورية متطورة ليد جماعات من بينها حزب الله اللبناني الذي دخل في حرب استمرت 34 يوما مع اسرائيل عام 2006.

ولم يكن لدى وزارتي الخارجية والدفاع الامريكيتين تعليق فوري وامتنعت السفارة الاسرائيلية في واشنطن عن التعليق.

انشر عبر