شريط الأخبار

شهاب: نتوقع عدواناً في كل لحظة والمقاومة جاهزة وتطور من قدراتها

11:33 - 04 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي ان المقاومة تخوض صراعاً مفتوحاً مع الاحتلال، وأن التفاهمات الأخيرة حول التهدئة لم تكن تعني أبداً أن الصراع انتهى. 
وأضاف شهاب في تصريحات صحفية ان هناك ثابت أساسي يحكم هذا الصراع وهو بقاء الاحتلال وطالما بقي الاحتلال فنحن نتعامل مع تهديد مستمر وباق، خاصة مع وجود غريزة الاعتداء والطبيعة العدوانية التي تتسم بها الفكرة الصهيونية".
وتابع "لذلك نحن نتوقع عدواناً في كل لحظة ولا أعتقد أن العدوان توقف، وربما انخفضت وتيرته قليلاً لكن حتى مع وجود التهدئة الاعتداءات الإسرائيلية استمرت ولم تتوقف والحصار مستمر وهو شكل عدواني".
وأكد شهاب أن المقاومة دوما جاهزة وهي تحاول على الدوام أن تتطور وتحسن من قدراتها استعداداً لأي مواجهة قادمة، وقال "الأصل ألا نبني مقاومتنا على مبدأ رد الفعل، على اعتبار أن الاحتلال موجود وهو سبب أساسي لوجود المقاومة واستمرارها". 
واضاف "ولكن هناك ظروف وقواعد فرضت نفسها وتغييرها يتطلب إستراتيجية وطنية تستند إلى دعم وإسناد عربي فاعل للمقاومة، وأيضاً تغيير قواعد اللعبة مرتبط بتغير في الظروف المحيطة".
وأوضح أن التهدئة ليست ثابت بل تكتيك له أهدافه وأغراضه، مضيفا "نسعى دوما لأن نغير قواعد اللعبة وفق ما نملك من أدوات وقدرات تبقى بسيطة وفق المعطيات المادية لكن هناك قدرة عالية لدينا على الصمود وعقيدتنا القتالية التي تربينا عليها وتشربناها ترفض الاستسلام".
وأشار شهاب إلى أن "ما حققته المقاومة من انجاز في الحرب الأخيرة يعطينا مزيدا من الثقة على تكرار الانجاز وربما بشكل أفضل، وان التهديدات الإسرائيلية نحن اعتدنا عليها وإسرائيل لن تحقق شيئاً من أهداف عملياتها العسكرية في الماضي، ولن تحققها في المستقبل، لأن عقارب الساعة لا ترجع إلى الوراء، وغزة ليست ساحة تضرب فيها إسرائيل ونقابل ضرباتها بضبط النفس كما يحدث في مناطق أخرى، وعندما تُضرب غزة فإن المقاومة في غزة تعرف كيف تضرب ومتى تضرب وأين تضرب، على حد قوله.

انشر عبر