شريط الأخبار

"هيئة العلماء والدعاة" تطالب بوقف "التنازلات والحلول الابداعية المذلة"

11:02 - 04 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

طالبت هيئة العلماء والدعاة في فلسطين - بيت المقدس في بيان لها، اليوم السبت، بوقف ما وصفته بـ" التنازلات والحلول الإبداعية المذلة".

وقالت الهيئة في بيانها :"عودتنا حكومات الإحتلال الإسرائيلي منذ قيامها عام 1948، على رفض كل الحلول التي يقترحها العرب، وقد اشتد هذا الرفض بعد هزيمة الأنظمة العربية عام 1967، وبعد توقيع اتفاق اوسلو أخذت الحكومات الإسرائيلية تضع العراقيل أمام أي مقترح عربي أو دولي ؛ وذلك من أجل الحصول على مزيد من الأراضي بتوافق عربي وحضور فلسطيني صامت".

واضاف:" لن يكون رفض رئيس وزراء اسرائيل الاخير (بنيامين نتنياهو) خروجاً على تلك المنظومة الرافضة، فهو يردّ على مقترح الجامعة العربية الذي جاء على لسان رئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها، بقبول مبدأ حل الدولتين على أساس الحدود القائمة في الرابع من حزيران عام 1967م مع تعديلات طفيفة وتبادل للأراضي، وهو الأمر الذي أعلنت بعض الدول العربية تحفظها عليه، إلى جانب بعض الفصائل الفلسطينية الكبرى، رغم قبول السلطة بهذه المبادرة التي تدخل تعديلات جديدة على المبادرة العربية التي وافق عليها العرب في بيروت عام 2004".

وأشار البيان إلى أن "المنهجية التي تقوم عليها السياسة الاسرائيلية تبتغي الحصول على مزيد من الوقت للاستيلاء على المزيد من الأراضي، وهذه السياسة يتساوى فيها أحزاب اسرائيل الكبيرة وحتى الصغيرة عندما تكبر، وينبغي علينا ألا نتلقف اية مبادرة، ولا نسعى إلى الوقوع في براثن الساسة الإسرائيليين المحترفين الذين مازالوا يطالبون بحلٍّ إبداعي، وهذا الحل الإبداعي (للأسف الشديد) مطلوب منا نحن الفلسطينيين، وهو يتأسس على تقديم صياغات تقوم على سلسلة متصلة من التنازلات، فهلا توقفنا عن تقديم هذه الحلول الإبداعية المذلة".

انشر عبر