شريط الأخبار

الرئاسة المصرية تنفي التهديد الإيراني بإثبات تورط "حماس" في الثورة

09:34 - 04 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 نفت مصادر رئاسية ممارسة أي ضغوط إيرانية على نظام الرئيس المصري محمد مرسي، لاستئناف العلاقات بين القاهرة ودمشق، مقابل التهديد بتسريب شريط موثق، بالصوت، يكشف مساعدة كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) الفلسطينية.

 وقالت المصادر لـ "العرب اليوم" أن "إيران تسعى لتنفيذ المبادرة الرباعية، التي اقترحها الرئيس محمد مرسي، لحل الأزمة السورية، دون الاتجاه لأي تدخل عسكري".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم جماعة "الإخوان المسلمين" ياسر محرز لـ "العرب اليوم"، أنه "ليس هناك أي معلومات صحيحة عن تهديد إيران للنظام المصري، لأن كتائب القسام ليس لها علاقة بالثورة المصرية، لا من قريب ولا من بعيد"، وأضاف أن "الأحاديث عن تورط حركة (حماس) في الثورة المصرية، ليست إلا مهاترات، ليس لها أي أساس من الصحة"، مستنكرًا إشراك "حماس" في أي قضية تخص مصر.

فيما شكك سفير مصر الأسبق لدى سورية مصطفى عبد العزيز في الحديث، الذي يتحدث عن تهديد إيران لمصر، وقال لـ "العرب اليوم"، "لن يتم حسم القضية السورية من خلال التدخل العسكري، ويجب أن يتم تفعيل المبادرة الرباعية، التي اقترحها الرئيس محمد مرسي لحل الأزمة".

وأضاف عبد العزيز أن "زيارة مساعد الرئيس المصري عصام الحداد، ورئيس ديوان الجمهورية رفاعة الطهطاوي، لطهران أخيرًا، تأتي بالتأكيد لتفعيل المبادرة الرباعية، نظرًا لطبيعة علاقة الطهطاوي مع إيران، حيث عمل قائمًا بالأعمال في طهران، لمدة أربعة أعوام".

انشر عبر