شريط الأخبار

البحرية الإسرائيلية تعزز قواتها لحماية آبار الغاز بالبحر المتوسط

إسرائيل " من مستوردة للغاز إلى أكبر مصدري الغاز نهاية العقد الحالي

08:26 - 04 تموز / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أمر موشيه يعلون، وزير الجيش الإسرائيلى، سلاح البحرية للاستعداد وتعزيز قواتها لحماية منشآت الغاز الطبيعى فى البحر الأبيض المتوسط.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن تصريحات يعلون جاءت خلال لقاء جمعه بنظيره القبرصى فوتيس فوتيو، حيث تناولا تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين الجانبين.

وفى السياق نفسه، نقلت القناة العاشرة بالتليفزيون الإسرائيلى عن يعلون قوله، "قبرص حليفتنا فى المنطقة.. وإسرائيل وقبرص ستبدآن بالاستفادة من الغاز الطبيعى، ونحن بالتأكيد نتطلع إلى تعزيز التعاون فى هذا الموضوع".

وكانت الشركات العاملة فى حقل تمار الإسرائيلى للغاز الطبيعى، الواقع قبالة ساحل البحر المتوسط، بدأت بضخ الغاز، مطلع شهر إبريل الماضى، من الموقع إلى المستهلكين فى إسرائيل، وفى مقدمتهم شركة الكهرباء.

جدير بالذكر أنه من المتوقع أن تصبح إسرائيل، التى كانت فى وقت من الأوقات تفتقر إلى الطاقة وتستورد الغاز من مصر، أحد مصدرى الغاز بحلول نهاية العقد الحالى، حيث يحتوى حقل تمار على احتياطات تكفى لتلبية احتياجاتها من الغاز لعدة عقود.

ودفع اكتشاف الحقل فى عام 2009 إلى موجة من عمليات التنقيب فى حوض المشرق الذى تتقاسمه إسرائيل وقبرص ولبنان والإعلان عن اكتشاف حقل ليفياثان ثانى أكبر اكتشاف دفع إسرائيل إلى إنشاء صندوق لإدارة ثروة الغاز الطبيعي.

انشر عبر