شريط الأخبار

غلعاد ينفي التأكيدات الإسرائيلية للهجوم على سورية

02:26 - 04 تموز / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 نفى جنرال الاحتياط عاموس غلعاد، رئيس الدائرة السياسية الأمنية، ظهر اليوم السبت، التقارير التي تناقلتها وكالات الأنباء عن تأكيد مصدر إسرائيلي للهجوم الجوي على سورية. وبحسبه فإن المصادر الرسمية هي الناطق بلسان الجيش فقط.

وقال غلعاد إن تقديراته تشير إلى أن حزب الله غير معني بالتسلح بأسلحة كيماوية، وإنما بمنظومات أسلحى أخرى متطورة.

وأضاف أن السلاح في سورية تحت السيطرة التامة، وأنه لا يوجد أسلحة كيماوية لدى حزب الله. وقال "نحن لدينا القدرة على معرفة ذلك.. حزب الله غير متحمس لحيازة أسلحة كهذه، وإنما لمنظومات أسلحة أخرى تصل كل المواقع في البلاد".

وفي كلمته في حفل جرى في بئر السبع، قال غلعاد إن إسرائيل لا تدفع الولايات المتحدة إلى التدخل في ما يجري في سورية. وكرر موقع المجلس الوزاري الأمني والذي مفاده أن إيران هي التهديد الجدي بالنسبة لإسرائيل.

وفي هذا السياق قال إن إيران لم تصل بعد إلى نقطة اللاعودة في إنتاج أسلحة نووية. وأضاف "إيران تطمح لذلك، وتطور التكنولوجيا الخاصة بها، وهي مصممة على تطوير سلاح كهذه، ولكنها لم تفعل ذلك بعد".

وشدد على أن إسرائيل تنظر إلى "التهديد الإيراني" بصورة جدية، وأنها ترى فيها "التهديد المركزي". وقال إن الرئيس الأمريكي قد صرح بأن الخيار العسكري لا يزال على الطاولة، مشيرا إلى أن ذلك يعني بالنسبة له أن الولايات المتحدة تعني منع إيران من الحصول على سلاح نووي.

وأضاف "إن إيران دولة مع أيديولوجية متطرفة، وفي حال توفر لها السلاح النووي فإن ذلك سيدفع دولا أخرى في الشرق الأوسط إلى التحول إلى دول نووية، وذلك سيمس بمصالح الولايات المتحدة، وتفقد مكانتها في المنطقة". على حد تعبيره.

انشر عبر