شريط الأخبار

حكومة غزة تعتمد مشروعي الاستراتيجية الوطنية للاتصالات والحكومة الالكترونية

09:53 - 04 حزيران / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بغزة د. م أسامة العيسوي أن مجلس الوزراء الفلسطيني اعتمد في جلسته الأخيرة مشروعي الخطة الاستراتيجية للحكومة الإلكترونية والاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اللذان أعدتهما الوزارة بمشاركة فريق من الخبراء من الوزارة ومن وزارات ومؤسسات مختلفة ساهموا في صياغة وإعداد المشروعين .

وكان الوزير العيسوي يتحدث خلال احتفال نظمته وحدة العلاقات العامة والاعلام بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتكريم المشاركين في لجنة اعداد الاستراتيجية الوطنية للاتصالات والخطة الاستراتيجية للحكومة الالكترونية .

وشكر معالي الوزير كافة المشاركين من الوزارات المختلفة على جهودهم المتميزة في اعداد الخطتين كل على حده.

وقال ان الخطط وسيلة لتحقيق أهداف كبيرة تساهم في النهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مضيفا انها ليست مجرد تسجيل للإنجازات بل بداية لمرحلة تطويرية نهضوية على صعيد الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

ورحب مدير العلاقات العامة والإعلام سمير حمتو في بداية الاحتفال بالحضور مثمناً دورهم وجهودهم التي توجت بإنجاز مشروعي الاستراتيجية الوطنية للحكومة للاتصالات والخطة الاستراتيجية للحكومة الإلكترونية واللذان توجا بإقرارهما من مجلس الوزراء .

من جانبه أكد م. سهيل مدوخ وكيل الوزارة المساعد أن المشروعين انجزا بفضل الجهود المميزة للفريق الذي عمل فيهما مطالباً الأعضاء بالمزيد من العمل خلال مرحلة تنفيذ المشروعين واللذان يحتاج تنفيذهما الى مشاركة القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية ومؤسسات المجتمع  المدني ذات العلاقة . .

وأضاف مدوخ  أن الاستراتيجية الوطنية للاتصالات والحكومة الإلكترونية تعالج كافة الثغرات في الخطط السابقة وتضمن مشاريع تساهم في احداث نقلة نوعية تهدف لخدمة المجتمع الفلسطيني.

وذكر مدوخ ان العمل في إعداد المشروعين استغرق أكثر من 6 شهور فيما عقد فريق إعداد الخطة الاستراتيجية للحكومة الالكترونية 29 اجتماعا و9 ورش عمل بالتعاون مع المؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني  أما مشروع الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فقد تم من اجله عقد 17 اجتماعا وثماني ورش عمل  ليبلغ إجمالي المشروعين 46 اجتماعا و17 ورش عمل  .

وأضاف مدوخ ان الاستراتيجية الوطنية للاتصالات تشتمل على خمسة محاور و16 هدف و42 برنامج  فيما تشتمل خطة الحكومة الالكترونية على 9 محاور و27 هدف  و79 برنامج  .

وذكر ان إعداد  المشروعين كان بمثابة تحد كبير وانجاز في زمن قياسي وجهد كبير بذلته اللجنة التوجيهية مضيفا ان التحدي الأكبر هو ما بعد إقرار الخطة وبدء مرحلة التنفيذ التي تتطلب تضافر جهود جميع الجهات ذات العلاقة  .

بدوره أكد د. كمال المصري مدير عام التنمية أن حالة التوافق سادت بين الأعضاء خلال مرحلة اعداد الخطة، مضيفاً ان الخطة راعت ان يكون هناك قابلية للتنفيذ كما تضمن عدة خطط تنفيذية .

وتخللت اللقاء مداخلات من كل من م. طارق سليم وم. عودة الشكري واخرين اكدت في مجملها على اهمية الشراكة بين الوزارة والمؤسسات ذات العلاقة في تنفيذ المشروعين واهمية التجزئة في التنفيذ  مشيدين بجهود الوزارة في تحقيق هذا الانجاز المهم .

وفي ختام الاحتفال تم تكريم المشاركين في اعداد الخطة الاستراتيجية للحكومة الالكترونية وهم م. سهيل مدوخ وم. إسماعيل حمادة   د. كمال المصري وم. يامن مطر  من وزارة   الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وم. فواز العلمي من وزارة التخطيط  وم. أسامة قاسم  وعبد القادر المبيض من وزارة الداخلية ومحمد أبو صفية من وزارة المالية  وعلاء الشرفا من وزارة الصحة وم. مازن الخطيب من وزارة التربية والتعليم وم. أسامة يونس .

كما تم تكريم المشاركين في اعداد الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وهم م. سهيل مدوخ وكيل الوزارة المساعد

د. كمال المصري  من وزارة الاتصالات ود. خالد شرف من جامعة الأقصى وم. فواز العلمي من وزارة التخطيط وم. يوسف عابد من وزارة الداخلية م. فضل شعبان من وزارة الاقتصاد م. مصطفى علي من شركة جوال وم. حافظ يونس من وزارة الصحة وم. مازن الخطيب من وزارة التربية والتعليم وم. عودة الشكري من نقابة المهندسين وم. محمد النجار من شركة الاتصالات الفلسطينية و أ. يوسف شعث  وم. طارق اسليم من اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (PITA) وم. محمد أبو منديل من شركة الاتصالات .

انشر عبر