شريط الأخبار

الاحتلال يقرر هدم أجزاء من مسجد “الفاتح” بالقدس

09:07 - 04 تموز / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال “مركز معلومات وادي حلوة” الفلسطيني في القدس المحتلة أمس الجمعة، أن سلطات الاحتلال أصدرت قرارا بتدمير مصلى النساء في مسجد “محمد الفاتح” في حي راس العمود في القدس المحتلة، بالذريعة الاحتلالية “البناء غير المرخص”.

وقال المركز إنه في مطلع العام الماضي 2012، أصدرت احدى محاكم الاحتلال في المدينة، قرارا يقضي بهدم المصلى، بحجة ما يسمى “البناء دون ترخيص”، وذلك بعد ضغوطات مارسها المستوطنون الذين يستوطنون في الحي لهدم المصلى وقالوا إن المسجد “يزعج موتاهم في القبور المجاورة للحي”.

وحسب المعلومات المتوفرة للمركز فإن قرار الهدم هو “قرار قضائي” يمكن طواقم بلدية الاحتلال بهدمه في أي وقت، ولا مجال للاستئناف عليه، علما انه تم الاستئناف عدة مرات على قرار الهدم، الا ان قرار محكمة الاحتلال الأخير يعد نهائيا.

وقال الشيخ صبري ابو دياب إن المسجد يخدم اهالي حي سلوان المجاور ككل، ويؤمه الآلاف خاصة في أيام الجمعة التي يمنع فيها الشبان من دخول الأقصى، وفي أيام شهر رمضان، ويؤمه اهالي سلوان بالكامل، كما تعقد في الجزء المضاف دورات ومحاضرات دينية.

وأشار الشيخ ابو دياب الى ان مسجد رأس العامود قائم منذ عام 1964، قبل احتلال القدس، على أرض وقفية وهي محددة من الجهات الأربع، مستهجنا الحجج الاسرائيلي لهدمه بأن يزعج القبور، لافتا الى وجود سور يفصل المقبرة اليهودية عن المسجد، والقبور امتدت بشكل ملحوظ للسور.

 

وناشد اهالي بلدة سلوان الجهات المختصة والمؤسسات الحقوقية التدخل الفوري والعاجل لحماية المصلى من الهدم.

 

 

انشر عبر