شريط الأخبار

تعيين "أرييه درعي" رئيساً لحركة شاس وإقالة "ايلي يشاي"

10:54 - 02 حزيران / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية مساء اليوم الخميس، خبراً مفاده أن مجلس حاخامات حركة شاس، قرر تعيين "أرييه درعي" رئيساً للحركة وإقالة "ايلي يشاي".

وأوضحت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، أن الزعيم الروحي للحركة "عوفاديا يوسف" صادق على قرار التعين الذي أصدره المجلس.

تجدر الإشارة إلى أن درعي كان الزعيم السابق لحركة شاس قبل أن توجه له تهم بالفساد وقضى على أثرها حكم بالسجن استمر لثلاث سنوات عام 1999.

ويحظى درعي بشعبية واسعة خصوصاً بين اليهود الشرقيين ومعروف بتصريحاته النارية ضد اليهود الغربيين.

وكانت قد أثارت قضية خروج حزب شاس من الائتلاف الحكومي، موجة من الخلافات وتبادل للاتهامات بين قادة الحزب الثلاثة "إيلي يشاي" و"ارئيل إيتاس" و"ارييه درعي"، انتهت بطلب الأخير التفرد في زعامة الحزب أو الانسحاب منه.

وذكرت صحيفة "معاريف" مطلع شهر مارس الماضي أن "درعي" لا يفضل أن يكون واحدة من بين ثلاثة أشخاص يقودون حزب شاس، ويفضل التفرد بقيادة الحزب، أما رئيسي الحزب الآخرين فإنهما يريان أن "درعي" هو سبب خسارة الحزب في الانتخابات، وطرده من الائتلاف الحكومي.

كما ويرى زعمي حزب شاس "إيتاس" و"يشاي" أن "ودرعي" دمر العلاقات بين الحزب وبين باقي الأحزاب، وأدى في نهاية الأمر إلى خروج الحزب من الحكومة وبقاءه في المعارضة.

وأشارت الصحيفة أنه خلال محادثات داخلية بين "درعي"، والحاخام الروحي لحزب شاس "عوفاديا يوسف" طلب "درعي" التفرد في قيادة الحزب، مهدداً أنه في حال تم رفض طلبه فإنه سيترك الحكومة وسيستقيل من الكنيست، في أعقاب أداءه القسم في الحكومة الجديدة، وسيقرر تولي منصباً في بلدية القدس.

وخلال المحادثات هاجم "درعي" قرار "يوسف" بتعين ثلاثة أشخاص لرئاسة حزب واحد، ومنحهم صلاحيات متساوية في قيادة الحزب، وعلق درعي على الأمر بالقول:" نحن الثلاثة فشله".

انشر عبر