شريط الأخبار

الكشف عن نية الاحتلال هدم جزء من مسجد في القدس

09:26 - 02 تموز / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت مصادر مقدسية عن نية الاحتلال هدم جزء من مسجد رأس العامود في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وقال مركز معلومات وادي حلوة إن خطر الهدم يتهدد مصلى النساء في مسجد "محمد الفاتح" بحي رأس العامود بحجة البناء دون ترخيص، حيث أن مساحته تبلغ حوالي 70 مترا مربعا وتمت إضافته للمسجد قبل أربعة أعوام، وذلك بعد ضغوطات مارسها المستوطنون الذين يعيشون في الحي بحجة إزعاجه للموتى في القبور المجاورة!

وقد سلم نائب رئيس بلدية الاحتلال دافيد هراري وعضو بلدية الاحتلال المتطرف اليشع بيلج أمرا استصدره لوقف الترميمات وهدم ماتم انشاؤه في مسجد (محمد الفاتح) الواقع في حي رأس العامود الملاصق لبلدة سلوان.

وقال فخري أبو دياب العضو في لجنة الدفاع عن بلدة سلوان إن بلدية الاحتلال أصدرت أمر الهدم اليوم الخميس في الساعة التاسعة صباحا، موضحاً أن القرار يعني إزالة كافة الترميمات التي أضيفت إلى المسجد من مرافق عامة ومصلى للنساء.

وأكد أبو دياب أن المسجد كان قديماً وقام المقدسيون ببناء إضافات إليه وتحديثه كي يستوعب عددا أكبر من المصلين، حيث أنه إن تمت عملية الهدم فسيتم هدم المسجد بالكامل، والحديث يدور عن عشرات الأمتار المضافة إليه.

وأضاف:” الأمر يمس ليس فقط هذا المسجد وإنما المسجد الأقصى المبارك حيث أنه لا يبعد عنه هوائيا سوى عشرات الأمتار، وهذه إشارة واضحة من بلدية التطرف بأن المساجد أصبحت مستباحة، ونحن بدورنا سنقوم بحماية المسجد بأجسادنا والتوجه إلى المؤسسات الدينية التي تعنى بهذا الأمر”.

يذكر أن جماعات استيطانية متطرفة دعت قادة الاحتلال إلى هدم المسجد بحجة أنه غير مرخص.

انشر عبر