شريط الأخبار

الأسيرة هبه بدير تتعرض للتعذيب في سجون الاحتلال

08:35 - 02 تموز / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفاد تقرير فلسطيني رسمي أن الأسيرة هبة بهجت محمود بدير (27 عامًا) من بيت لحم، الواقعة في جنوب الضفة الغربية، والمعتقلة في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ الثاني من نيسان (إبريل) الماضي، أنها تعرضت لتعذيب وضغوطات نفسية خلال اعتقالها واستجوابها.

وقالت في إفادتها لمحامية وزارة الأسرى شيرين عراقي التي زارتها في سجن "الشارون" للأسيرات أنه منذ لحظة اعتقالها بعد منتصف الليل من بيتها تم تعصيب عينيها وتقييد يديها ونقلها إلى معتقل التحقيق في سجن عسقلان، وهناك جرى تحقيق متواصل دون أن يتم إعطائها أي مجال للنوم أو الراحة، وأنه كلما حاولت النوم يتم إيقاظها وإخضاعها مجددا للتحقيق.

وقالت هبة بدير أن المحققين وجهوا لها اتهامات بسبب زيارتها لعائلتها في قطاع غزة، وأنها تعاني من آلام في المعدة، وقد تم مصادرة الدواء منها من قبل المحققين مما أدى إلى تدهور وضعها الصحي. وقالت "بعد سبع أيام من التحقيق وعرضها على ما يسمى (ماكنة الكذب) تم نقلها إلى سجن الشارون".

يشار الى أن ثلاثة عشر أسيرة فلسطينية يقبعن في هذا السجن، وهن: لينا جربوني، سلوى عبد العزيز حسان، آلاء الجعبة، هديل أبو تركي، أسماء البتران، أنعام الحسنات، نوال السعدي، منى قعدان، آلاء أبو زيتون، انتصار الصياد، نهيل أبو عيشة، هبة رزق، وهبة بدير.

وقال الأسيرة بدير أن الأسيرة لينا جربوني، وهي عميدة الأسيرات وتقضي 12 سنة بالسجن، تحتاج إلى متابعة طبية بسبب معاناتها من المرارة وهي بحاجة إلى عملية جراحية، وكذلك الأسيرة هبة رزق تعاني من وضع نفسي.

انشر عبر