شريط الأخبار

أبريل/ نيسان 2013 من "أكثر الشهور دموية" في العراق

06:48 - 02 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق إن شهر أبريل/ نيسان 2013 من أكثر الشهور دموية في العراق منذ سنوات.

وتشير الأرقام التي أوردتها البعثة الى مقتل 712 شخصا في الشهر الماضي بينهم 117 من أفراد قوات الأمن العراقية.

وهذا هو أعلى رقم لضحايا شهر واحد منذ يونيو/ حزيران 2008.

أما إحصاءات منظمة ضحايا الحرب في العراق فتقدر عدد القتلى من المدنيين فقط في شهر أبريل/ نيسان بـ 561، في حين وصل عدد القتلى الإجمالي خلال هذا العام الى 1500 قتيل حتى الآن.

وتعد العاصمة بغداد من أكثر المناطق تضررا خاصة الأحياء التي تقطنها غالبية شيعية حيث وقعت أكثر الهجمات الانتحارية وعمليات تفجير السيارات المفخخة. وكذلك تتعرض قوات الأمن وأفراد قوات الصحوة في المناطق السنية الى هجمات متواصلة.

 

تدهور

وتعتبر هذه الأرقام مؤشرا على أن الوضع الأمني في البلاد يزداد تدهوراً خصوصا مع وجود احتجاجات مناوئة لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي في بعض المناطق التي تقطنها غالبية سنية، الأمر الذي يؤدي الى وقوع مزيد من الضحايا بين صفوف المشاركين في الاحتجاجات وقوات الأمن في المواجهات بينهما.

وتعيد الخسائر البشرية وحالة التوتر في البلاد الى الأذهان الأحداث التي وقعت في الفترة بين عامي 2006 و2007 عندما شهدت البلاد إحدى أشد موجات العنف الطائفي، ما أوصلها إلى حافة الحرب الأهلية.

وتواجه العملية السياسية في البلاد مأزقا مع انسحاب وزراء من الطائفة السنية إضافة الى مقاطعة الأكراد للحكومة ومجلس النواب. لكن حكومة اقليم كردستان أعلنت إنهاء المقاطعة أمس الإثنين إثر اتفاق تم التوصل إليه في بغداد مع الحكومة المركزية.

المصدر: بي بي سي

انشر عبر