شريط الأخبار

"الرئيس" كاد أن يتوقف قلبه .. فاختبأ في "دورة المياه"

09:41 - 01 كانون أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم



"ويمبلي يدعونا ... " هكذا كان الشعار الذي طبعه مشجعو بوروسيا دورتموند على الأوشحة والقمصان استعداداً لحضور المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا على استاد "ويمبلي" الشهير بالعاصمة البريطانية لندن في 25 مايو الحالي.

ولكن هذه الدعاية التي أعدها المشجعون كادت أن تتحول إلى خسائر مالية كبيرة في لقاء الإياب أمام ريال مدريد الإسباني، أمس الثلاثاء، على استاد "سانتياغو برنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد، حيث كادت المباراة أن تشهد حلقة جديدة من سلسلة انتفاضات الإياب الأسطورية للنادي الملكي في مشاركاته بالبطولات الأوروبية.

وتغلب دورتموند على الريال 4 ــ 1 في لقاء الذهاب بدورتموند،الأربعاء الماضي، ولكن الريال كاد يقلب الطاولة على ضيفه الألماني أمس، حيث سجل هدفين في آخر سبع دقائق من المباراة، وكان بحاجة إلى هز الشباك مرة واحدة أخرى ليحجز بطاقة التأهل للنهائي على حساب دورتموند الذي حسم المواجهة لصالحه 4 ــ 3 بمجموع المباراتين.

ولم يستطع الرئيس التنفيذي للنادي الألماني هانز يواخيم فاتزكه أن يتحمل الضغط العصبي في الدقائق الأخيرة من اللقاء، مما دفعه لمغادرة مقعده في المقصورة إلى جوار العاهل الإسباني الملك خوان كارلوس.

وصرح فاتزكه، الذي غادر مقعده إلى دورة المياه وأغلق الباب على نفسه، إلى شبكة "سكاي" التلفزيونية قائلاً: "كنت متوترا للغاية، والملك ربت على يدي".

 

وأضاف: "يبدو أننا نستطيع تحقيق النجاح من خلال السيناريو الدرامي" في إشارة إلى ما حدث في لقاء البارحة، وما حدث في مباراة الإياب أمام ملقة الإسباني أيضا في دور الثمانية للبطولة عندما تأهل دورتموند للمربع الذهبي بفضل هدفين أحرزهما في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتابع: "للمرة الأولى في حياتي، اضطررت لمغادرة مقعدي بسبب مشكلات في القلب .. ذهبت إلى دورة المياه خلال الدقائق الأخيرة من المباراة وأغلقت الباب على نفسي وسددت أذني ونظرت إلى ساعتي .. مرت بذهني كل الأفكار الممكنة".

 

الهزيمة صفرــ 2 هي الأولى لدورتموند في"12 "مباراة خاضها بدوري الأبطال هذا الموسم.

ولكن هذه الهزيمة لم تؤثر على تأهل الفريق للنهائي ليظهر في المباراة النهائية للمرة الثانية، بعدما فاز على يوفنتوس الإيطالي في المرة السابقة ليتوج باللقب عام 1997 .

وقال مدرب الفريق يورغن كلوب: "إن لاعبيه يجب أن يحتفلوا بإنجازهم الأوروبي رغم المباراة الصعبة التي تنتظرهم ،السبت المقبل، أمام بايرن ميونيخ الذي يأمل في اللحاق بدورتموند إلى ويمبلي على حساب برشلونة الإسباني، حيث يلتقي الفريقان اليوم في برشلونة إيابا بعدما فاز بايرن 4 ــ صفر على ملعبه ذهابا يوم الثلاثاء الماضي.

وأضاف: "أشعر بفخر شديد بفريقي، ما زال الفريق صغيراً للغاية في السن .. أحرز هذا الفريق أول ألقابه في الدوري الألماني، وبلغ نهائي الكأس للمرة الأولى وها هو يصل الآن لنهائي دوري الأبطال للمرة الأولى" في إشارة لهذا الفريق وليس للنادي بشكل عام.

ووجدت وسائل الإعلام، التي احتفلت بنجاح دورتموند وبايرن أوروبيا بعد الانتصارين الكبيرين على الريال وبرشلونة ذهاباً، ما تحتفل به اليوم أيضا، حيث ذكرت صحيفة "بيلد" في عنوانها على الانترنت "النهائي .. دورتموند يحتفل" بينما ذكرت صحيفة "فرانكفورتر ألجمينه تسايتونغ" في عنوانها "دورتموند يفلت من إعصار سانتياغو برنابيو".

وسنحت لدورتموند أكثر من فرصة لتحقيق الفوز قبل أن يسجل البديل الفرنسي كريم بنزيمة هدف الريال الأول في الدقيقة "83"، ثم سجل زميله سيرخيو راموس الهدف الثاني بعدها بخمس دقائق فقط ليضفي العصبية الشديدة والتوتر على أداء لاعبي دورتموند في الدقائق الأخيرة، خاصة مع احتساب خمس دقائق كوقت بدل ضائع.

وقال كلوب: "في بوروسيا دورتموند، تحصل فقط على الخدمة الشاملة".

وأضاف: "إنه أكثر إنجاز استثنائي أتذكره في مجال الرياضة .. كان تفكيري في الدقائق الأخيرة من المباراة هو: إذا أراد الله، سنتأهل للنهائي .. كانت مباراة مجنونة منذ البداية".

وبعد فوز دورتموند بلقب الدوري الألماني "بوندسليغا" في الموسمين الماضيين، إضافة للفوز بثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي، يأمل في الفوز هذا الموسم بلقب دوري الأبطال مثلما حدث في عام 1997 عندما تغلب في النهائي على يوفنتوس الإيطالي في المباراة النهائية ليحرز الفريق لقبه الوحيد في دوري الأبطال.

ويدين دورتموند بالفضل في فوزه بنهائي 1997 إلى لاعبيه السابقين كارل هاينز ريدل الذي سجل هدفين ولارس ريكن الذي سجل هدفا.

ولا يشعر كلوب بالقلق حالياً إلا لإصابة لاعبه المتألق ماريو غوتسه الذي خرج بعد أقل من ربع ساعة في مباراة الأمس؛ بسبب الإصابة بتمزق في عضلات الفخذ كما أصيب زميله زفن بيندر بكدمة في الكاحل في أواخر اللقاء.

وينتظر أن يغيب غوتسه عن صفوف دورتموند لأسابيع عدة، وقد يغيب عن النهائي الأوروبي، علما بأنه تعاقد مع بايرن ميونيخ مؤخراً حيث سيترك دورتموند مع نهاية الموسم الحالي إلى صفوف الفريق البافاري.

ورغم هذا، لم تفسد الإصابات احتفالات الفريق الألماني في دورتموند، وقال كلوب: "من المحتمل أن نخسر أمام بايرن يوم السبت، ولكنها ستكون أسعد هزيمة لنا على الإطلاق ..سيكون أمرا سخيفا ألا نترك اللاعبين يحتفلون ببلوغ النهائي الأوروبي".

انشر عبر