شريط الأخبار

بن إليعيزر يعتبر المبادرة العربية فرصة تاريخية

06:51 - 01 آب / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أبدى عضو الكنيست والمسؤول في حزب "هعفودا" (العمل) الإسرائيلي، بنيامين بن أليعازر، الأربعاء، استعداد حزبه للانضمام إلى الحكومة الائتلافية برئاسة بنيامين نتنياهو، وذلك في حال قبل المبادرة العربية والموقف المتمثل بتبادل للأراضي في إطار مفاوضات التسوية.

ورحب بن أليعيزر في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي بالمبادرة الأخيرة التي أعلنت من واشنطن، أمس الثلاثاء، مؤكدًا أن حزبه سيؤيد المبادرة بكل وسيلة ممكنة، ومن ذلك إمكانية الانضمام إلى الحكومة.

بن إليعيزر: فرصة تاريخية

وأوضح أن المشاركة في الائتلاف الحكومي ستأتي في محاولة لضمان الاستقرار والبناء على المواقف في الوضع السياسي الإسرائيلي، قائلاً: "أتابع المواقف الصادرة عن الجامعة العربية منذ 50 عامًا، وهذه هي المرة الأولى التي يتحدثون فيها عن إنهاء الصراع وحدود عام 67."

ووصف هذا الموقف بأنه "فرصة تاريخية لرئيس الوزراء نتنياهو، الذي عليه أن يتخذ قرارًا بهذا الشأن"، وأضاف: "في حال انسحب ’هبايت هيهودي‘ (البيت اليهودي) من الحكومة في أعقاب مثل هذا القرار ليترك الحكومة تنهار، فإننا سننضم إليها، لكن لا يوجد شك بأن المعجزات يمكن أن تحصل."

ومن بين ذلك على حد رأيه، إذا ما وافق نتنياهو على المبادرة واغتنم الفرصة ودخل في المفاوضات، وهو بالتالي سيجد حزب "هعفودا" (العمل) واقفًا إلى جانبه بكل تأكيد. 


يحيموفيتش دعت نتنياهو لقبولها

وكانت رئيسة "هعفودا"، شيلي يحيموفيتش، قد دعت في حديثها مع الإذاعة الإسرائيلية "كول يسرائيل"، اليوم، رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو إلى الاستجابة للمبادرة العربية للسلام، التي أسمتها "المبادرة القطرية".

وقالت يحيموفيتش إن استعداد الدول العربية للتوصل إلى تسوية مع إسرائيل على أساس حدود 1967 مع تعديلات حدودية وتبادل أراض يتماشى مع خطة كلينتون، مؤكدة أن حزبها سيفكر بشكل جدي للانضمام إلى الائتلاف الحكومي في حال قبلت المبادرة.

انشر عبر