شريط الأخبار

الإفراج عن مواطنين اعتقلوا بسبب إبلاغهم عن وجود مستوطنين في أرضهم

06:15 - 01 حزيران / مايو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قررت محكمة "عوفر" العسكرية غرب رام الله، الأربعاء، إطلاق سراح ثلاثة مواطنين من مدينة الخليل، كانوا اتصلوا بالشرطة الإسرائيلية لإخراج مستوطنين من أراضيهم الأسبوع الماضي، ليكون مصيرهم الاعتقال. 

وحكمت القاضية العسكرية شارون ريفلين في "عوفر" بالإفراج الفوري وغير المشروط عن المعتقلين الثلاثة، وهم شاكر الزرو التميمي، وابنه شهاب الدين الزرو التميمي، وشكري الزرو التميمي. 

وقالت القاضية، إن الفلسطينيين "الذين استدعوا الشرطة لتعدي المستوطنين على ممتلكاتهم ودخول أراضيهم، وجدوا أنفسهم رهن الاعتقال وأمام المحكمة". 

واعتدى أحد الجنود بالعنف على شاكر الزرو دون أي سبب، ووثق مركز بيتسيلم الحقوقي الإسرائيلي عملية الاعتقال والاعتداء، وطالبت القاضية بإحالة الجندي إلى التحقيق. 

وكانت شرطة مستوطنة "كريات أربع" طالبت المواطنين الثلاثة بالابتعاد علن أرضهم لمدة 15 يوما ودفع غرامات مالية، وعندما رفضوا هذا الشرط لعدم ارتكابهم أي ذنب، اعتقلتهم الشرطة وقضوا ليلتهم في السجن وحولتهم إلى محكمة "عوفر" العسكرية، حيث وجدت القاضية أنه لا يوجد سبب لاعتقال الفلسطينيين. 

ورحبت مديرة مركز "بيتسيلم" الحقوقي جيسيكا مونتيل، بقرار القاضية وقالت "غالبا ما يختار الجنود وأفراد الشرطة الانحياز إلى المستوطنين ويلقون اللوم على الضحية، وهنا تكرر اعتداء مستوطني البؤرة الاستيطانية جفعات غال غير القانونية على المواطنين الفلسطينيين أكثر من مرة". 

وقالت: وجد الفلسطينيون أنفسهم معتقلين ولولا شريط الفيديو وتوثيقه لأخذت بأقوال الشرطة عنهم كمحرضين. 

 

انشر عبر