شريط الأخبار

لجان المقاومة:مبادرة تبادل الأراضي مرفوضة وشعبنا لم يفوض الوفد الوزاري العربي

12:19 - 01 آب / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت لجان المقاومة  في فلسطين بأن سياسة التنازلات والتفريط بالأرض مرفوضة كليا من الشعب الفلسطيني وقواه المجاهدة الحية وأن أصحاب هذه السياسة يحاولون إغراق شعبنا الفلسطيني في المزيد من الأوهام الصهيونية والأمريكية التي لن تحقق إستقلال تام وإستعادة فلسطين كاملة بدون نقصان .

وشددت لجان المقاومة خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه على أن مبادرة تبادل الأراضي التي طرحها الوفد الوزاري العربي في واشنطن ستعمل على تكريس وتشريع الاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة وتشكل خدمة مجانية للعدو الصهيوني في فرض سيطرته على موارد ومقدرات فلسطين وتوفر له غطاء في تنفيذ سياسات التهجير بما يحقق له يهودية الكيان وما يتبع ذلك من التعرض بالخطر لحقوق شعبنا التاريخية الثابتة .

وأكدت لجان المقاومة بان شعبنا الفلسطيني لم يفوض الوفد الوزاري العربي ولا أدواته السياسية للتحدث بإسمه والتنازل عن أرضه المباركة مؤكدة أن فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها هي أرض وقف إسلامي و هي ملكا للشعب العربي الفلسطيني و الأمة العربية و الإسلامية  ولا يحق لأي كان التنازل عن ذرة تراب منها .

وطالبت لجان المقاومة بعض الدول العربية بالكف عن لعب دور الوكيل الأمريكي في الشرق الأوسط والسعي لتفتيت الأمة وتمزيقها عبر سايكس بيكو جديد لترسيخ حالة الفرقة والإقتتال بين أبناء الأمة الواحدة خدمة للأمن الصهيوني وضمان إستمرار إغتصابه فلسطين .

وتعهدت لجان المقاومة بالجهاد والعمل الدؤوب على إفشال كل المخططات الرامية على التنازل عن حقوق شعبنا الفلسطيني وثوابته الوطنية مهما كان الثمن وشددت على أن الحقوق لا تسترد إلا بالتمسك بالمقاومة والجهاد كسبيل وحيد وخيار إستراتيجي في مواجهة المشروع الإستيطاني الصهيوني ومن يقف في خانة الداعمين له .

انشر عبر