شريط الأخبار

"البيت اليهودي" يهدد بالتصويت ضد الميزانية اذا لم تمول مشاريع استيطانية

10:56 - 30 آب / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

هدد وزير البناء والإسكان الإسرائيلي أوري أرئيل، من حزب "البيت اليهودي"، اليوم الثلاثاء، بأن حزبه لن سيعارض المصادقة على ميزانية الدولة.

وكان أرئيل قد اجتمع مع رئيس الحكومة بينامين نتانياهو، وفي نهاية الجلسة قال إن "عدم اشتمال الميزانية لميزانيات يفترض أنها تتيح البناء الاستيطاني على نطاق واسع سوف يعتبر بالنسبة لحزبه خرقا للتعهدات".

وبحسب أرئيل فإنه توجه إلى نتانياهو، وأوضح له أنه إذ لم تشتمل ميزانية العام 2013 على تمويل لكافة مشاريع البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، والتي كانت قد تقررت في أعقاب توجه السلطة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة، إضافة إلى مشاريع أخرى في الضفة، فإن حزب "البيت اليهودي" سيعتبر ذلك خرقا للتعهدات، وبالتالي سيعارض الميزانية إلى حين إيجاد حل لتخصيص الميزانيات التي تعهد بها نتانياهو.

وفي حين رفض وزير المالية يئير لبيد التعقيب على تهديدات أرئيل، فإن مصادر في الحكومة تتحدث عن إمكانيتين اعتمد عليهما الوزير أرئيل؛ الأولى سياسية ميزانياتية تهدف إلى إرسال رسالة للمستوطنين مفادها أن "البيت اليهودي" يحارب ضد تقليص ميزاينات الاستيطان، أما الثانية فهي سياسية تأتي على خلفية جهود وزير الخارجية الأمريكية لتجديد المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

وأشارت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة إلى أن عناصر من اليمين في داخل الحكومة تخشى من أن وزير القضاء تسيبي ليفني تجري مفاوضات سرية مع السلطة الفلسطينية، بهدف الدفع بالحوار الإسرائيلي – الفلسطيني. وفي المقابل، نقل عن مقربين من ليفني قولهم إن إسرائيل في انتظار خطوة أمريكية.

انشر عبر