شريط الأخبار

ما هي مبررات "اسرائيل"لاغتيال المسحال؟

07:22 - 30 تموز / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

زعمت  مصادر استخبارية صهيونية أن اغتيال هثيم المسحال لم يتم بسبب ضلوعه بإطلاق الصورايخ على إيلات قبل نحو أسبوعين، وإنما بسبب دوره في استعدادات تجريها منظمة مجلس شورى المجاهدين لشن هجمات على أهداف اسرائيلية انطلاقًا من شبه جزيرة سيناء وقطاع غزة.

و نسبت إذاعة جيش الاحتلال إلى مصدر استخباري زعمه أن الشهيد هيثم المسحال أشار إلى منظمة مجلس شورى المجاهدين باطلاق صواريخ صوب مدنية إيلات، مضيفًا "إن عملية الاغتيال جاءت لإحباط نوايا إطلاق صورايخ صوب تجمعات سكنية اسرائيلية محاذية للقطاع".

وقال ضابط صهيوني آخر للإذاعة أن اغتيال المسحال جزء من ما وصفه ترميم الردع مضيفًا في حال لم يتم ذلك فإن الجيش لا يتردد بشن عملية موسعة في قطاع غزة.

وتمت عملية اغتيال المسحال بفضل تنسيق بين جهاز المخابرات الاسرائيلية "الشاباك" وجيش الاحتلال في إطار ما وصفته الإذاعة بـ" سياسة الردع لمنع إطلاق الصورايخ انطلاقًا من غزة وشبه جزيرة سيناء".

وأكد المحلل العسكري الإسرائيلي رون بن يشاي أن اغتيال المسحال يهدف إلى منع إطلاق صواريخ وقذائف هاون صوب اسرائيل بواسطة تعزيز الردع والاغتيالات على حد تعبيره.

 وبحسب المصادر الإسرائيلية فإن مجلس شورى المجاهدين مسؤول عن إطلاق تسعة صورايخ استهدفت اسرائيل مؤخرأ

 واتهمت إذاعة الجيش المسحال "بإنه خضع لتدريبات عسكرية راقية لدى جماعة سلفية جهادية تعتنق فكر القاعدة في شبه جزيرة سيناء، ولكنه تحول إلى خبير مستقل في الوسائل القتالية خصوصًا الصواريخ وأنه تحول إلى مستشار متخصص بالوسائل القتالية لدى عدة منظمات سلفية جهادية  تعمل في شبه جزيرة سيناء ومنظمات فلسطينية تعمل في القطاع".

انشر عبر