شريط الأخبار

مصر تنسحب من محادثات حظر الانتشار النووي

04:58 - 30 حزيران / أبريل 2013

القاهرة - فلسطين اليوم

انسحب الوفد المصري المشارك في المحادثات حول معاهدة حظر الانتشار النووي من المشاركة في الأسبوع الثاني من الاجتماعات الجارية حالياً في مدينة جنيف بسويسرا، احتجاجاً على عدم تنفيذ القرار 1995، الخاص بجعل الشرق الأوسط "منطقة خالية من الأسلحة النووية."

وذكرت مصادر رسمية في القاهرة أن سبب الانسحاب يأتي "بمثابة إشارة ضمنية إلى إسرائيل، التي لا تؤكد ولا تنفي امتلاكها أسلحة نووية، ولم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي"، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي.

وترى الكثير من الدول العربية، إضافة إلى إيران، التي يثير برنامجها النووي قلقاً واسعاً لدى الغرب وإسرائيل، أن الترسانة الإسرائيلية التي يُعتقد أن الدولة العبرية تمتلكها، تمثل خطراً على السلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط.

كما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط، بحسب موقع التلفزيون المصري، بياناً لوزارة الخارجية، قالت فيه: "لا يمكننا الانتظار للأبد لتنفيذ هذا القرار"، وطالبت القاهرة الدول الأعضاء والوكالات الدولية بـ"تحمل مسؤولياتهم لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية."

وتعد اسرائيل من أكبر مطوري الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، لكها تبقي برنامجها طي الكتمان ولا تتحدث عنه، ولا تفصح عن مواقع غواصاتها النووية أو قدراتها، وتفرض تعتيماً شديداً على برنامجها النووي، ولم تؤكد أو تنفي مطلقاً امتلاكها لأسلحة نووية.

وأعلنت الدولة العبرية مؤخراً، معارضتها المبادرة التي أطلقتها عدة دول عربية، لعقد مؤتمر دولي لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، وهي المبادرة التي تلقى دعماً من الإدارة الأمريكية، بسبب ما اعتبرته "تهديدات عدائية" محتملة تواجهها حليفتها إسرائيل.

المصدر: السي ان ان

 

انشر عبر