شريط الأخبار

المستوطنون يستعرون بعد مقتل أحدهم بنابلس ويحرقون الأخضر واليابس

11:04 - 30 كانون أول / أبريل 2013

نابلس - فلسطين اليوم


تحول المستوطنون بالضفة المحتلة لاشبة بالوحوش فور الإعلان عن مقتل احدهم قرب حاجز نابلس , فعاثوا فساداً في الأرض من حرق لأراضي المواطنين ومضايقات للمواطنين ورشقهم بالحجارة, إضافة الى مهاجمتهم ومطاردتهم , وسط حماية من شرطة الاحتلال.

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، ضاحية شويكة بطولكرم وهي مسقط رأس الشاب المصاب الذي نفذ عملية طعن المستوطن قرب حاجز زعترة وأصيب بجروح.

وأفاد شهود عيان أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت الضاحية وحاصرت منزل الشاب سلامة أسعد الزغل.

وكان الشاب الزغل أصيب إثر إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، عند حاجز زعترة جنوب نابلس.

وكانت قوات الاحتلال احتجزت ألف مواطن عند حاجز زعترة جنوب نابلس , عقب اغلاق الحاجز بعد مقتل أحد مستوطني مستوطنة 'يتسهار' في الحادث فيما تم نقل الشاب الزغل إلى أحد المشافي داخل أراضي 48.

في سياق متصل، أفاد مراسلنا إن مستوطنين رشقوا حافلات تقل طلبة قرب مفترق زعترة بالحجارة وأصيب عدد منهم بجروح، فيما أحرق مستوطنون أشجار الزيتون في منطقة بورين.

انشر عبر