شريط الأخبار

مشاريع جديدة لغزة بقيمة 15 مليون دولار

09:47 - 30 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اختتمت بعثة البنك الإسلامي للتنمية في جدة زيارة لقطاع غزة مؤخرًا، تخللها تفقد المشاريع الممولة من البنك، وتوقيع اتفاقيات جديدة لدعم إعمار غزة، فيما بلغ إجمالي المشاريع التي يديرها البنك في القطاع نحو 460 مليون دولار أمريكي

وضمت بعثة البنك كلا من م. أحمد سمور وم. عمر مهيار من إدارة صناديق الاستئمان في البنك الإسلامي للتنمية -جدة.

وأوضح المنسق الميداني لمشاريع البنك في قطاع غزة المهندس رفعت دياب الذي رافق البعثة أن مهمتها كانت لمتابعة سير العمل في برنامج دول مجلس التعاون لإعادة إعمار غزة ومشاريع صندوق الأقصى.

 

وأفاد أنه جرى توقيع اتفاقيات لبقية المشاريع الممولة من برنامج دول مجلس التعاون لإعادة إعمار قطاع غزة ضمن الحزمة السادسة، بالإضافة إلى إطلاق المشاريع الممولة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، ودراسة عدد من المشاريع المنوي تمويلها من قبل الصندوق الكويتي مثل مشروع محطة المعالجة في خانيونس، ومحطة التحلية مياه البحر، ومشروع إسكان القدس، ورفع قدرة محطة الوحشي الموجودة بالعريش بهدف رفع القدرة الكهربائية من الجانب المصري إلي القطاع.

 

والاتفاقيات الموقعة شملت توقيع اتفاقية مع الأونروا لإنشاء مدارس في قطاع غزة لمجتمعات اللاجئين بقيمة 12 مليون دولار أمريكي ضمن منحة الصندوق الكويتي.

 

كما جرى توقيع اتفاقية مع الهلال الأحمر التركي بشأن تنفيذ أعمال مشروع استكمال تجهيز مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط قطاع غزة، بمبلغ مليون دولار أمريكي.

 

بالإضافة إلي توقيع اتفاقية مع جمعية الرحمة للإغاثة والتنمية لتنفيذ أعمال مشروع استكمال طابق للرعاية الأولية في عيادة الرمال بمدينة غزة، وتأهيل وتجهيز وحدة للغسيل والتعقيم المركزي في مستشفى الشفاء، بمبلغ مليون و200 ألف دولار أمريكي.

 

و توقيع اتفاقية مع الإغاثة الاسلامية عبر العالم لتنفيذ مشروع توريد جهاز الأشعة المقطعية CT بكلفة إجمالية 1.1 مليون دولار أمريكي.

 

ولفت دياب إلى أن البعثة قامت باستعراض جميع الجوانب المتعلقة بموضوع الطاقة التقليدية والسعي في حل أزمة الكهرباء التي يعاني منها القطاع مع سلطة الطاقة، إضافة إلى تحديد المشاريع المتعثرة وعراقيل سير العمل وسبل التغلب عليها.

 

وزارت البعثة بعض مواقع المشاريع، مثل المدارس والمنازل التي يتم تأهيلها من قبل "أونروا"، ومحطة التحلية بدير البلح، وخزان مياه المغراقة، وشارع رقم (30) في مدينة الزهراء، والمختبر الرئيسي لمصلحة مياه بلديات الساحل، ومستشفى الأطفال والولادة في دير البلح.

 

كما اطلعت عن كثب على العمل بمستشفى الجراحات التخصصية بمجمع الشفاء الطبي، ومستشفيي شهداء الأقصى في دير البلح، ومعبر رفح البري، وعدد من المنازل التي تمت إعادة إعمارها في منطقة رفح، ومستشفيي العيون في غزة، ومبني الإدارة في الكلية الجامعية، ومشروع تطوير قرية وادي غزة.

 

وعقدت البعثة خلال زيارتها لغزة عدة اجتماعات مع الجهات المنفذة والجهات ذات العلاقة وهم: (UNRWA، الهلال الأحمر القطري، الإغاثة الإسلامية، جمعية الرحمة، مؤسسة التعاون، المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والأعمار "بكدار"، المجلس الفلسطيني للإسكان، وزارة الصحة، وزارة الأشغال العامة والإسكان".

 

واجتمعت كذلك مع مصلحة مياه بلديات الساحل، سلطة الطاقة، اللجنة الاستشارية لتطوير استخدام الطاقة الشمسية، الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، UNDP، سلطة المياه، الهلال الأحمر التركي، وجهات آخري ذات علاقة.

 

وأشار دياب إلى أن الوفد أشاد بسير العمل والتقدم الملحوظ في معظم المشاريع، ووعد بدراسة رزمة جديدة من المشاريع التي تخدم قطاعات مختلفة في غزة، وتوفير غطاء مالي لها ضمن الحزمة السابعة المتوقع اعتمادها من قبل البنك.

انشر عبر