شريط الأخبار

دفعتهم لشاطئ البحر والمرطبات

حرارة الربيع تُلهب الغزيين

11:52 - 29 تشرين أول / أبريل 2013

غزة(خاص) - فلسطين اليوم

فاق ارتفاع درجات الحرارة خلال هذة الأيام كافة التوقعات , فكان الربيع هذا العام بنكهة الصيف الحار جداً مما دفع المواطنين لتبكير الصيف والتوجه للمرطبات لشواطئ البحر والتخفيف من الملابس وسط خشية العديد منهم ان تكون تلك الأجواء مقدمة لانخفاض كما حدث قبل شهر ,مما أدى لانتشار العديد من الامراض في صفوف المواطنين .

على امتداد شاطئ بحر غزة , شوهد أمس لأول مرة عدد كبير من المواطنين الذين توجهوا لشواطئ البحر للتخفيف من حرارة الربيع الحار والتخفيف على أنفسهم , معللين ان الأجواء حارة جدا ولا يوجد أفضل من البحر للتخفيف من الحرارة .

ومن جانبه اعتبر المواطن ابراهيم الذي كان يستجم أمام شاطئ بحر غزة ان الجو حار جداً ولم يدخل الصيف بعد, وقال" إذا كانت البداية هكذا  فكيف يمكن ان يكون باقي فصل الصيف ", وشعر المواطن بالراحة لعدم تراكم القمامة, ونظافة الشواطئ.

وقال ابراهيم , ان موجه الحر بداية لارتفاع الحرارة وفصل الصيف ولن يكون هناك انخفاض آخر كما حدث قبل أسبوعين.

وأوضحت ام محمود , توجهنا إلى بحر غزة لشدة الحرارة, كون ان منزلنا من الاسبست والمنزل حار جداً ولا يحتمل , مشيرةً الى ان تخشى ان يمرض أطفالها الثلاثة وخاصة مع الارتفاع الكبير على درجات الحرارة , وإصرارهم على النزول لشاطئ البحر , وإصرارها على الاستجمام فقط.

 ومن جهة أخرى تزاحم المواطنين بقطاع أمام محال المرطبات لتخفيف من شدة الحرارة , حيث شوهد الاطفال والنساء والرجال يتزاحمون امام محال المرطبات بغزة للتخفيف من درجات الحرارة الكبيرة .

وتجدرة الاشارة الى ان درجات الحرارة تشهد ارتفاع كبير بفارق 8 درجات مئوية عن الاعوام الماضية , وقد الارتفاع الى اندلاع العديد من الحرائق في عدد من المناطق في دولة الاحتلال.

انشر عبر