شريط الأخبار

حركة الجهاد تحمل الاحتلال تبعات العدوان على غزة

08:49 - 28 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

حمل خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الكيان الاسرائيلي مسؤولية الاثار الناجمة عن عدوانه الاخير على قطاع غزة .

وقال حبيب في تصريح لمراسلنا ان العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني لم ولن يتوقف حتى طوال فترة التهدئة بين الاحتلال والمقاومة الفلسطينية التي تمت برعاية مصرية مؤكدا ان العدو الصهيوني واصل اعتداءاته وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني وقد كان اخرها القصف الهمجي الذي نفذته فجر اليوم الاحد الطائرات الصهيونية ضد مواقع سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الاسلامي .   


واضاف : نحن نحمل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن الاثار التي ستترتب على هذا القصف ونحمله كل النتائج وان الحركة لن تقف مكتوفة الايدي فالمقاومة جاهزة للدفاع عن شعبها وعن نفسها في مواجهة العدو الصهيوني واذا اقدم العدو على اي حماقة وعدوان سيتكبد الهزيمة كما تكبدها في المعارك السابقة مع المقاومة الفلسطينية .


وحول دوافع الكيان الاسرائيلي للعدوان على حركة الجهاد الاسلامي قال حبيب ان العدو الصهيوني يظن بان الذي اطلق الصواريخ والذي يطلق الصواريخ هي حركة الجهاد الاسلامي وان الحركة اعلنت مرارا بانها تلتزم بالتهدئة ليس خوفا من الاحتلال بل التزاما بمصالح الشعب الفلسطيني ولكن العدو الصهيوني وكعادته لايلتزم باي عهد وميثاق ولذلك نحن نحمل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة لهذا التصرف العدواني مؤكدا ان الحركة ومعها كل الفصائل المقاومة جاهزة للدفاع عن الشعب الفلسطيني . 
وكان الطيران الحربي الاسرائيلي شن فجر الاحد ثلاث غارات على مواقع لسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة، دون أن تسفر عن خسائر بشرية. وقال شهود عيان إن اثنتين من الغارات الثلاث استهدفتا مواقع لسرايا القدس في خان يونس جنوبي القطاع، فيما استهدفت الغارة الثالثة منطقة قريبة من رفح على الحدود مع مصر.
وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن سلاح الجو نفذ هذه الغارات ردا على اطلاق صاروخ السبت على جنوب فلسطين المحتلة لم يؤد الى اصابات او أضرار.

انشر عبر