شريط الأخبار

مستشار هنية: الاحتلال صعد نبرة تهديداته لغزة منذ اسبوعين

08:47 - 28 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية في غزة يوسف رزقة أن الكيان الإسرائيلي صعد من نبرة التهديد لقطاع غزة خلال الاسبوعين المنصرمين، مبينا أن الحكومة في غزة والفصائل تحمل هذا الكيان مسؤولية أي تصعيد قادم بعد أن قصف قطاع غزة فجر اليوم.

وقال رزقة إن هناك نبرة تهديد متصاعدة لوحظت خلال الاسبوعين المنصرمين من المستويين السياسي والعسكري من دولة الإحتلال، هناك تهديدات لشن حرب أكثر إيلاما من حرب الايام الثمانية التي سماها الفلسطينيون حرب حجارة السجيل وهذا يبعث على الشعور بالقلق لدى المواطن الفلسطيني وفي الساحة الفسطينية.

وأضاف: الحكومة في غزة وفصائل المقاومة الفلسطينية تحمل الإحتلال الإسرائيلي وحكومته أي تصعيد قادم وأي خروق لحالة الإستقرار والتهدئة غير المعلنة القائمة حاليا، ورسائل المقاومة تقول وبكل وضوح ان العدوان على غزة لن يكون نزهة مهما كان، وان غزة تملك القدرة والإرادة للدفاع عن نفسها.

وتابع: الحكومة الفلسطينية في غزة هي اقرب ما يكون الى نبض فصائل المقاومة والى نبض الشارع الفلسطيني، وهي تحلل وتقيم كل التصريحات التي تهدد قطاع غزة وتضعها في الخانة التي ينبغي أن تكون، ولذلك تأخذ هذه الحكومة الحيطة والحذر في تعاملها مع هذه التهديدات وتهتم بها إهتماما بالغا وتطلع الأطراف الإقليمية والعربية على كل مستجد ممكن في هذه الساحة.

وأوضح أن الحرب اليوم مكلفة وليس كما كانت من قبل، قائلا إن صواريخ المقاومة وصلت الى تل أبيب والعدو يستخدم كافة أنواع السلاح في أي معركة قادمة سواء برية أو بحرية أو جوية، والمعارك لم تعد محدودة بين قطاع غزة وبين الجانب الإسرائيلي، لذا يجب أن تكون الحكومة متحملة لهذه المسؤولية وقادرة عليها وتضع المستوى العربي والإقليمي في صورة الوضع القائم في غزة.

وقد شن الطيران الحربي الاسرائيلي فجر اليوم ثلاث غارات على مواقع لسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة، دون أن تسفر عن خسائر بشرية.

انشر عبر