شريط الأخبار

البرلمان الاوروبي: إجراءات الاحتلال تؤكد أن حرية الفلسطينيين باتت ملحّة

04:01 - 28 كانون أول / أبريل 2013

الضفة المحتلة - فلسطين اليوم


قالت نائب رئيس البرلمان الأوروبي ايزابيل دورون، اليوم الأحد، إن ما شاهدته على الأرض خلال زيارتها الأولى لفلسطين من إجراءات للاحتلال الإسرائيلي تؤكد أن حرية الفلسطينيين باتت ملحة ويجب مساعدتهم للوصول إليها.

وأضافت دورون في لقاء خاص مع 'وفا'، إنها تتابع تطورات القضية الفلسطينية منذ عشرين عاما ولكنها تزور فلسطين حاليا لأول مرة، وأن ما شاهدته على الأرض من معاناة للفلسطينيين يؤكد أنه بات ملحا على العالم العمل من أجل مساعدتهم على التحرر بالوسائل السلمية.

وأوضحت: عملت مع مجموعات مختلفة مناهضة للاحتلال ومطالبة بالحرية على مدار 20 عاما، ولم يكن ما يحدث في فلسطين بعيدا عني فأنا مطلعة عليه بشكل متواصل، ولكن ما شاهدته في مؤتمر 'الحرية والكرامة' المنعقد في مدينة رام الله، كان مختلفا إلى حد ما عن المؤتمرات الأخرى فكل ما فيه جديد ونوعي وليس مكررا كما في المؤتمرات الأخرى.

وأعربت عن سعادتها بأن تشارك في هذا المؤتمر باسم رئيس البرلمان الأوروبي، متمنية أن يكون المؤتمر بداية لعمل أكبر يمكن أن يساعد الفلسطينيين في الوصول إلى حريتهم، وأنا سعيدة بزيارة فلسطين والاطلاع على معاناة الشعب الفلسطيني أملا في التخفيف منها.

ودعت إلى تعزيز التضامن مع شعبنا على صعيد البرلمان الأوروبي على مختلف الصعد الأخرى، وسنواصل زيارتنا لفلسطين بزيارة مدينتي القدس والخليل.

وأشارت إلى أنه يجب العمل مع الأجيال الجديدة للوصول لمستقبل أفضل لفلسطين، خصوصا بعد النجاحات التي حققتها فلسطين على الساحة الدولية وأبرزها الحصول على عضوية الأمم المتحدة كدولة غير عضو، 'عضو مراقب'.

وأكدت أنها ستنقل كل ما شاهدته وسمعته في فلسطين إلى البرلمان الأوروبي من أجل مساعدة الشعب الفلسطيني للوصول إلى الحرية والاستقلال، وستنقل ما سمعته من المسؤولين الفلسطينيين وعلى رأسهم رئيس الوزراء سلام فياض، خصوصا ما يحدث من الناحية السياسية على الأرض.

في موضوع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، قالت إن البرلمان الأوروبي يقوم بكل ما يستطيع ليحصل الأسرى على حريتهم وكرامتهم، وأنه يتابع هذه القضية بشكل كبير، 'لأنها تشمل قضية قانون وانتهاك إسرائيلي، يجب أن يحاكم عليها ويقاضون، خاصة عندما يعتقل الفلسطينيون بلا محاكمة، وكل ذلك يعتبر قضايا حقوق إنسان'.

وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي تم إنشاؤه وفقا لمبادئ الحرية وحقوق الإنسان، وتلك القضايا الفلسطينية تثار على مستوى الاتحاد الأوروبي.

وأكدت دورون أن تحرير الأسير مروان البرغوثي يعطي الأمل باحترام حرية وحقوق الإنسان.

انشر عبر