شريط الأخبار

إضراب الأسرى الأردنيين يبدأ في الثاني من مايو

01:09 - 28 حزيران / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال سيبدؤون في الثاني من مايو القادم اضراب مفتوح عن الطعام بهدف تسليط الضوء على قضيتهم المهمشة ، وللمطالبة بتحصيل عدد من المطالب الانسانية .

واوضح المدير الإعلامي للمركز الباحث رياض الاشقر بان الاسرى الاردنيين طالبوا في رساله خاصة وصلت المركز بتشكيل لجنة قانونية مهنية وذات كفاءة عالية تعمل على المطالبة القانونية بالإفراج عنهم، التزاماً بنص اتفاقية السلام بين المملكة وكيان الاحتلال ، او ان تعمل اللجنة على تحصيل الحقوق التي يكفلها لها القانون الدولي ليعيشوا  بعزة وكرامة بقية الفترات المتفاوتة المتبقية لهم في السجون ، والى حين تحقيق مطلب اطلاق سراحهم طالبوا بترتيب زيارات دورية للأهل تشمل الاباء والابناء والامهات والزوجات، اضافة الى  تشكيل لجنة طبية متخصصة للإشراف على فحص ومتابعة الملفات المرضية واعطاء العلاجات اللازمة والمناسبة واجراء كل ما يلزم لإنقاذ حياة المرضى، و اعادة الارقام الوطنية التي تم سحبها من الاسرى .

واشار الاشقر الى ان الاسرى الاردنيين طالبوا بضرورة دعمهم واسنادهم في اضرابهم عن الطعام من الشعبين الأردني والفلسطيني ، حتى تتحقق مطالبهم ، وتصل راسلتهم الى الحكومة الاردنية  وحكومة الاحتلال .

وفيما يلى نص الرسالة التي ارسلها الاسرى الاردنيين :

من قلب الألم ومن بحور الظلمة ومن بطن الحوت ، ومن كل صرخة دوّت من حناجر المجاهدين الابطال في زنازين التحقيق ، ومع كل لحظة الم عاشها وما زال يعيشها المجاهدون في مواجهة ظلم الطغاة والمعتدين ، الى كل صاحب ضمير يصحو كل صباح يتفقد ابنائهبجانبه ويحنو عليهم ، الى كل مسؤول حكومي وغير حكومي وضع على عاتقه مسؤولية خدمة الوطن ونشامى الوطن .

من ابنائكم ومن أحبتكم اسرى المملكة الاردنية الهاشمية المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني نوجه اليكم رسالتنا .

أهلنا .... احبتنا .... نحن ابناؤكم يعذبون ، متى متى يتواصل هذا المسلسل المجرم الذي تسطره لقادة سلطة الاحتلال والارهاب .

اهلنا .... ربعنا ... هل نحن مذنبون !! هل نحن مجرمون !! هل نحن خارج الحياة !! اين ذهبت العزة والكرامة ؟؟ يا اهل معركة الكرامة ؟؟ اين نحن من وسائل اعلامنا الرسمية ؟؟ اين نحن من جدول أعمال سفيرنا الموقر ؟؟

أهلنا .... احبتنا .... لقد دخلنا العام الماضي اضراب مفتوح عن الطعام استمر هذا الاضراب مدة (31 ) يوما ، ذقنا خلالها الامرين ، دفعنا من صحتنا ونخر المرض أجسادنا المنهكة اصلا بفعل مماطلة الاحتلال وادارة السجون في علاج المرضى منا ، حرمنا حتى رؤية اهلنا وابنائنا ، حرمنا صورهم حتى ارسال الرسائل لهم ، حق التعليم ، او حتى مجرد الاتصال ولو بالصوت ، وبقي ان نحرم الحياة غير انها بيد الله وحده .

أهلنا .... نشامى الوطن .... للعالم كله ، رؤساء وحكام ووزراء يسالون عن حال ابناء شعبهم ، فأين سفارتنا ؟! ما الجدوى من وجودها ونحن ضد وجودها اصلا ، فاذا كان شرّ فلا بد منه اليس من الجدير ان تسهر وتسعى على خدمة مواطنيها .

في الوقت الذي احتفل فيه المستوى الرسمي بالافراج عن الجندي الاسير سابقا شاليط ، احتفلنا واحتفل بعضنا بسحب الرقم الوطني منه ، مكافئة منه على ما قدمنا خدمة لامتنا وشعبنا .

كل الاسرى تم الموافقة على زيارة عائلاتهم باستثناء الاسرى الاردنيين والسؤال لماذا؟؟!!

الانكى من ذلك كله موافقة الصليب الاحمر والاحتلال على اجراء الزيارات غير ان الامر بحاجة الى تنسيق وزارة الخارجية التري ربما لا تعلم اننا معتقلون حتى الان .

نحن ايها الاهل ابناء وطن واحد ، يا اصحاب الضمائر ، يا من تلقبون انفسكم بقادة العالم الحر ، نحن نموت كل يوم مرات ومرات ، اشتاقت انفسنا ان تقبل تراب وثرى وطننا الحبيب الاردن الغالي .

اننا في هذه الرسالة نضع بين ايديكم الموقف الموحد الذي نحن بصدد القيام به كأسرى اردنيين ، وهو الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام من تاريخ 2-5-2013م .

وتتلخص مطالب الاضراب في الامور التالية :

1-ترتيب زيارات دورية للأهل تشمل الاباء والابناء والامهات والزوجات .

2- تشكيل لجنة طبية متخصصة للإشراف على فحص ومتابعة الملفات المرضية واعطاء العلاجات اللازمة والمناسبة واجراء كل ما يلزم لإنقاذ حياة المرضى من اخواننا .

3- اعادة الارقام الوطنية التي تم سحبها من الاسرى .

4- تنظيم زيارات دورية لأسرى الدوريات العرب غير الاردنيين.

5- تشكيل لجنة قانونية مهنية وذات كفاءة عالية تعمل على تحصيل حقوقنا القانونية من الاحتلال الصهيوني ، بحيث تعمل كبداية على المطالبة القانونية بالإفراج عنا ، حيث هناك اتفاقية سلام بين المملكة ودولة الاحتلال ، او ان تعمل اللجنة على تحصيل الحقوق التي يكفلها لنا القانون الدولي لنعيش بعزة وكرامة بقية الفترات المتفاوتة المتبقية لنا .

يا أهلنا كم نحن مشتاقون ان نقبل ثرى الوطن الحبيب ، كم نحن مشتاقون ان نجتمع مع اهلنا قبل ان يداهمنا ما لا يحمد عقباه ن نحن مشتاقون لكم جميعا .

هي رسالة الوّد والمحبة ، رسالة الواجب والوطن ، منكم نستمد الهمم ، وبكم ومعكم تنتصر الارادات ، بوقوفكم خلفنا بكل الصور والاشكال نواصل المسير ، وتستمر المسيرة ، مسيرة تحرير الارض والانسان لتسود ثقافة الحرية والعدالة والانسانية .

انشر عبر