شريط الأخبار

ريال مدريد .. فعلْتَها "٦" مرات قبل ذلك .. افعلها مرة سابعة

11:27 - 28 تشرين أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نشرت صحيفة "الأس" الإسبانية تقريرا موسعا حول المباريات التي تمكن فيها ريال مدريد الإسباني من العودة بالنتيجة خلال مباراة الإياب، ووصفتها بـ"الليالي الساحرة" في ملعب سانتياغو برنابيو.

وكتبت: "على ريال مدريد الذي يأمل في تعويض خسارته الثقيلة 1-4 أمام بروسيا دورتموند الألماني في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، أن يتحلي بروح العودات القوية التي فعلها في بعض الأحيان أمام ديربي كاونتي، اندرلخت، إنتر ميلان، وسيلتيك، حينما يلاقي بروسيا دورتموند الألماني في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في سنتياغو برنابيو".

ونقلت الصحيفة عن سيرجيو راموس، قوله: "90 دقيقة تعتبر وقت طويل بالنسبة لكرة القدم"، في إشارة لمباراة الإياب أمام دورتموند .. وأضافت: "بعد مباراة الذهاب الجميع في القلعة المدريدية يتذكر ما فعله خوانيتو حينما انتصر مدريد على سيلتيك بثلاثية نظيفة".

ثم سردت الصحيفة، اللحظات التي انتصر فيها الفريق الأبيض على نفسه، وعض بنواجذه على الأمل، حتى تحقق له ما أراد "ففي موسم 1975-1976 ضرب ريال مدريد موعدا مع التاريخ حينما هزم ديربي كاونتي بنتيجة 5-1 في إياب دور الثمانية من كاس الاتحاد الأوروبي، رداً على هزيمته من ديربي كاونتي بنتيجة 4-1 في مباراة الذهاب، وجاءت أهداف الريال عن طريق روبرتو مارتينيز (هدفين)، سانييانا (هدفين)، وسجل بيري هدف .. أما المرة الثانية فهي حينما نجح الريال في تجاوز نادي سيلتيك الاسكتلندي، في موسم 1979-1980 في ربع نهائي كاس الاتحاد الأوروبي، حيث هزمه بنتيجة 3-صفر في مباراة الاياب في البرنابيو وأحرز الهدف الثالث خوانيتو، وكان الريال قد خسر بهدفين نظيفين في جلاسكو في اسكتلندا".

ومضت الصحيفة في التذكير باللحظات الجميلة، التي نبت فيها الأمل من عدم، وتساقطت ثمار الفرحة من دون أن تقذف بحجر واحد "عودة رائعة أخرى حققها ريال مدريد في موسم 1985-1986 بعدما خسر مباراة الذهاب أمام رييكا الكرواتي 3-1 ولكنه عاد واقتنص الفوز في البرنابيو بهدفين .. مثال آخر على عودة الروح للفريق الملكي في البيرنابيو كان أمام أندرلخت البلجيكي حينما خسر في بروكسيل بثلاثية، ولكنه عاد وهزم الفريق البلجيكي بنتيجة كاسحة في مدريد وبسداسية، كان نصيب الأرجنتيني بوتراغينيو (يشغل حاليا منصب مدير العلاقات المؤسسية في النادي) منها ثلاثة أهداف (هاتريك).. وبعد عام فقط من هذه العودة الكبيرة تمكن ريال مدريد من تحقيق "عودتين" رائعتين، كانت الأولى بعد الخسارة أمام مونشغلادباخ الألماني ١-٥ قبل أن يعود في مباراة الإياب ويفوز برباعية نظيفة، فيما كانت الثانية بعد الخسارة أمام إنتر ميلان بثلاثية في سان سيرو، ليعود ويحقق الفوز بخماسية في مدريد".

انشر عبر