شريط الأخبار

طالب بالافراج الفوري عنه ووقف ملاحقة الصحفيين

منتدى الإعلاميين يدين بشدة اعتقال أجهزة الأمن بالضفة الصحفي خلدون المظلوم

06:18 - 27 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إقدام أجهزة أمن السلطة الفلسطينية بالضفة المحتلة على اعتقال الصحفي خلدون المظلوم مراسل وكالة أنباء قدس برس في رام الله.

وبحسب المعلومات المتوفرة لمنتدى الإعلاميين فقد حاصر عناصر من جهاز الأمن الوقائي ظهر أمس الجمعة (26|4) منزل ذوي الصحفي خلدون المظلوم في قرية الجانية قرب رام الله، بعد ساعة من وصوله حيث كان يقوم بزيارة عائلية.

واقتحم عناصر الوقائي المنزل دون استئذان أو مراعاة لحرمة المنزل ومن فيه وقاموا باعتقاله بالرغم من تدخل بعض الجهات والشخصيات المستقلة ، وفي مشهد مأساوي خلصوه بصعوبة من التصاق طفله به ،وأبلغ عناصر الوقائي ذوي المظلوم بأن اعتقاله لن يطول على حد زعمهم!!.

ومن ثم نقل الصحفي خلدون إلى المقر العام لجهاز الأمن الوقائي بمنطقة بيتونيا في مدينة رام الله بوسط الضفة الغربية، ولا زال يخضع للاعتقال و التحقيق .

وهذه المرة الرابعة عشر التي يتعرض فيها الصحفي المظلوم للملاحقة والاستدعاء و الاعتقال من قبل أجهزة أمن السلطة وهو أسير محرر من سجون الاحتلال وكاتب صحفي.

ويعبر المنتدى عن تضامنه مع الصحفي المظلوم ، ورفضه لاعتقال أي صحفي دون قرار قضائي ، ويرى أن الحملة ضد الصحفيين لا يمكن أن تنفصل عن الحملة الشعواء التي يشنها الاحتلال ضدهم والتي بموجبها يخضع 14 صحفياً للاعتقال، بينهم ستة اعتقلوا خلال العام الجاري، لينجلي المشهد الإعلامي في الضفة عن حرب مزدوجة ضد الصحفي الفلسطيني الذي يجد نفسه بين مطرقة الاحتلال وسنديان أمن السلطة.

إن منتدى الإعلاميين يحذر من استمرار انتهاك الحريات الصحفية واعتقال الصحفيين والتدخل الفظ في عملهم ، ويستغرب من صمت الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني خاصة مؤسسات حقوق الإنسان، على استمرار هذه الانتهاكات ويطالبها بإعلاء قيم المهنية والمسئولية الوطنية إزاء هذه الجرائم، مشدداً على أن "التاريخ لن يرحم عندما تشرق شمس الحرية كما فعلت في بلدان الربيع العربي أولئك المتخاذلين والصامتين على الاستهداف المبرمج للإعلاميين والحريات".

انشر عبر