شريط الأخبار

'التعاون الإسلامي' تدعو لإنشاء بنك معلومات بغزة

10:43 - 27 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دعت منظمة التعاون الإسلامي، في تقريرها الشهري الخاص بالأوضاع الإنسانية في قطاع غزة عن شهر آذار الماضي، والصادر اليوم السبت، إلى إنشاء بنك معلومات يعبر عن احتياجات أهالي قطاع غزة.

وبينت المنظمة أن أكثر من مائة وفد إنساني زار قطاع غزة خلال عام 2012 من جنسيات ودول مختلفة بخلاف الوفود السياسية والحقوقية، وتنوعت زيارات الوفود ما بين توفير المساعدات العينية والمساعدات الإنسانية الطبية، بالإضافة إلى تقديم يد العون في القطاعات الإنسانية المختلفة خاصة الجانب الطبي منها.

وذكر التقرير أن قافلة أميال من الابتسامات زارت القطاع - بصورة شبه شهرية- محملة بالمساعدات العينية والإنسانية، حيث ضمّت العديد من المتضامنين من جنسيات غربية وعربية مختلفة.

وذكر التقرير أن شهري تشرين الثاني وكانون أول من عام 2012 شهدا زيارات عدد كبير من الوفود الطبية المتخصصة وذلك خلال وبعد فترة العدوان الذي وقع على قطاع غزة في منتصف تشرين الثاني والذي امتد إلى 8 أيام.

وقال التقرير إن أغلب الوفود الزائرة ركزت على الجهود الإغاثية المؤقتة التي لا تدعم ركائز التنمية الحقيقية في القطاع.

ودعت منظمة التعاون الإسلامي إلى تنسيق جهود القوافل القادمة لغزة عبر إنشاء جسم تنسيقي من المؤسسات المسيرة للقوافل تنسق مع جهات الاختصاص بقطاع غزة فيما يتعلق بالمساعدات ونوعيتها، داعية في الوقت نفسه إلى إنشاء بنك معلومات يعبر عن احتياجات أهالي قطاع غزة.

من جانب آخر، ذكر التقرير أن هدوءا نسبياً عمّ قطاع غزة خلال الشهر الماضي، فلم تسجّل إلا بعض التعديات من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين في القطاع.

وعلى صعيد المعابر ذكر التقرير أن السلطات الإسرائيلية أغلقت معبر كرم أبو سالم لمدة 17 يوما خلال شهر آذار الماضي بحجج وذرائع مختلفة منها الإغلاق بمناسبة الأعياد اليهودية، حيث عمل المعبر بما نسبته 40% من طاقته المعتادة، وما نسبته 10% من حاجة أهالي قطاع غزة بالنظر لنسبة إغلاقه المتكرر والطاقة الإنتاجية القليلة في المعبر والذي يعمل وحده من أصل 5 معابر تجارية مغلقة بشكل كامل.

انشر عبر