شريط الأخبار

الأزمة السورية تتصدر لقاء أوباما عبد الله

08:22 - 26 كانون أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم


الملف السوري سيكون، اليوم الجمعة، محور لقاء بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن. ويأتي اللقاء بعد سلسلة طويلة من لقاءات أجراها ملك الأردن مع كبار السياسيين الاميركيين بدأت منذ الأحد الفائت تصدرها الملف السوري.


ومن المتوقع أن يحدد الإجتماع خطوات واشنطن تجاه الملف السوري بصورة أوضح، فيما سيعرض الملك أفكاراً تفصيلية للحل في سورية بخطوات عملية. وبالتوازي طلب الأردن من مجلس الأمن الدولي التدخل لتخفيف العبء الذي يلقيه عليه مئات آلاف اللاجئين السوريين.


وفي رسالة إلى المجلس قال الأمير زيد بن الحسين سفير الأردن لدى الأمم المتحدة إن تدفق اللاجئين السوريين يشكل تهديداً لأمن واستقرار المملكة وله انعكاسات على السلم والأمن الدوليين.


وطلب السفير اجتماعاً خاصاً للمجلس حول هذا الملف ودعا الأعضاء الدائمين الى زيارة المملكة بأسرع وقت ممكن للإطلاع على حجم الصعوبات. وتقول السلطات الأردنية إنها استقبلت أكثر من نصف مليون لاجئ سوري منذ بداية الأزمة بينما تتوقع المفوضية العليا للاجئين أن يبلغ العدد مليوناً ومئتي ألف لاجئ نهايةَ العام الحالي.
 

انشر عبر