شريط الأخبار

الاحتلال يقمع مسيرة تطالب بفتح الطريق الواصل بين الخليل وجنوبها

07:37 - 26 حزيران / أبريل 2013

الخليل - فلسطين اليوم

أصيب، اليوم الجمعة، عدة مواطنين بحالات اختناق وإغماء، بينهم مصور صحفي، ومتضامن أجنبي، لدى قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسيرة السلمية الأسبوعية المطالبة بفتح الطريق الرئيس الواصل بين مدينة الخليل وبلداتها الجنوبية.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ويافطات كتب عليها شعارات باللغتين العربية والإنجليزية تؤكد تمسك الأهالي بأرضهم وتطالب بفتح الطريق المغلق.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أمطرت المتظاهرين بقنابل الغاز، ومنعتهم من الوصول إلى البوابة الحديدية التي تغلق الطريق، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وأوضح منسق لجنة الدفاع عن الخليل هشام الشرباتي أن قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة لقمع المتظاهرين، واستهدفت الإعلاميين بشكل مباشر لمنعم من تغطية الفعالية السلمية المناهضة للاستيطان وسياسة الاحتلال العنصرية.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال اعتدت الأسبوع المنصرم على عدد من المصورين الصحفيين ومنعتهم من مواصلة عملهم الإعلامي وتغطية الفعالية.

يذكر أن الشارع الرئيس المغلق من قبل الاحتلال منذ نحو 12 عاما، يصل بين مدينة الخليل وبلدات السموع والظاهرية ودورا ومخيم الفوار، ما يجبر نحو 150 ألف مواطن من سكانها على السفر الإضافي لمسافة لا تقل عن 12 كيلومتر للوصول إلى مقاصدهم في المدينة.

انشر عبر