شريط الأخبار

كيري : سنستثمر مليارات الدولارات في أراضي السلطة ونتنياهو يرفض

09:10 - 25 تموز / أبريل 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة  معاريف , اليوم الخميس , بأن الولايات المتحدة ستستثمر مليارات الدولارات في اراضي السلطة الفلسطينية.

ووفقا لمعاريف فإن جون كيري والامريكان اقتنعوا بفكرة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الذي دعا إلى أن يكون السلام مرتكز على اقتصاد قوي.

وأوضحت الصحيفة بأن جون كيري يقوم بإعداد خطة اقتصادية شاملة لتقوية اقتصاد السلطة الفلسطينية ، وترتكز الخطة على نموذج جديد بمشاركة شعبية وخاصه بدمج شركات امريكية واوروبية من بينها شركة كوكا كولا  حيث سيتم استثمار مليارات الدولارات في مشاريع بناء ضخمة والحديث يدور عن استثمار تلك الاموال في مشاريع خاصة بالمواصلات والسياحة  واستغلال المصادر الطبيعية والبني التحتية  لتوفير الاف فرص العمل.

وتابعت معاريف :"الأمريكان ادركوا بانه لجانب معالجة القضايا الجوهرية لإنهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يجب ان يرافق هذا الامر تحريك لعملية السلام المتعثرة  ببناء جذور قوية للاقتصاد الفلسطيني.

وقال مسؤول سياسي رفيع بان الطرح الامريكي نابع من رغبة البيت الابيض لمساعدة السلطة الفلسطينية لمواجهة التصدعات ووفقا لمصدر امريكي فان الادارة الامريكية ستؤكد على بناء سلام اقتصادي مع الفلسطينيين.

وتضيف معاريف بان عدد من المسؤولين الذين جندهم جون كيري لهذا الامر هو توني بلير مبعوث الرباعية الدولية  فقد التقي كيري  خلال زياته لـ"إسرائيل" مع بنيامين  نتنياهو وكبار القادة الامنيين في "اسرائيل" ومع رجال اعمال أمريكيين ومع مسؤولين فلسطينيين لدراسة افكار لبناء المشاريع الضخمة ولكن كيري اضطر لتأجيل خططه بسبب استقالة رئيس الحكومة الفلسطيني سلام فياض.

ويسعي كيري لإنجاح الخطة تجنيد شركات اوربية اخري فقد التقي كيري مع رئيس مفوضية الاتحاد الاوربي خوسيه مانويل بروسو وطلب منه تجنيد رجال اعمال أوربيين للمشاركة في تلك المشاريع في السلطة الفلسطينية.

نتنياهو وضع عراقيل

فقد صرح جون كيري بان نتنياهو وافق على الخطة وتجند للعمل لصالحها كما ان ابو مازن وافق ولكن كيري لمح لـ"إسرائيل" بانه من اجل انجاح الخطة الاقتصادية يجب على "اسرائيل" رفع عدة عراقيل تقف في الطريق  حيث رفض نتنياهو اعطاء السلطة اراضي في منطقة c والتي تقع تحت السيادة الاسرائيلية الكاملة من اجل نقلها للسيادة الفلسطينية بهدف اقامة المشاريع عليها  قبل استئناف المفاوضات.

كما رفض نتنياهو اقامة مشروع سياحي كبير شمالي البحر الميت من اجل اقامته يجب نقل السيطرة للسيادة الفلسطينية علي الارض  كما رفض نتنياهو  استخراج الغاز من موقع اكتشافه امام شواطئ فزة  كما رفض اقامة مطار فلسطيني ولكن نتنياهو فقط وافق علي اقامة مشاريع معينة للبني التحتية الفلسطينية

انشر عبر