شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تستنكر سحب قرارات إدانة الاحتلال في "اليونسكو"

03:17 - 24 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين استمرار السلطة لنهج التفاوض "العقيم" الذي وفر الغطاء وهيئ للاحتلال فرصاً ومناخاً مشجعاً لتهويد المقدسات ومزيداً من الانتهاكات للتراث الفلسطيني.

وقالت الحركة في بيان وصل "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه :إن صدور قرارات إدانة للاحتلال من قبل منظمة "اليونسكو" لا يلغي تكليف المنظمة لجاناً مختصة لمتابعة الشكاوى المرفوعة لها والقرارات التي صدرت عنها، وبالتالي فإن خطوة سحب مشاريع القرارات غير مبررة على الإطلاق. 

جاء ذلك تعقيباً على الاتفاق الذي تم بوساطة أمريكية بين الأردن والسلطة الفلسطينية من جهة وكيان الاحتلال من جهة أخرى، بشأن سحب مشاريع قرارات إدانة الاحتلال في منظمة "اليونسكو".

واعتبرت الحركة في بيانها أن تعهد السلطة بموجب اتفاق ما وصفته بـ"العار الجديد" بعدم تقديم شكاوى جديدة لليونسكو لمدة عام كامل، يعني توفير غطاء للاحتلال ليقوم بمزيد من الانتهاكات بحق المقدسات والتراث الفلسطيني. 

وجددت الحركة  تأكيدها على حق شعبنا في حماية مقدساته وتراثه، مؤكدة رفض الكل الفلسطيني للرضوخ للضغوط والإملاءات.

واستغربت الحركة حالة الصمت العربي والإسلامي تجاه هذه الخطوة المدانة والمرفوضة والتي تمت بالشراكة بين الأردن والسلطة الفلسطينية.

وطالبت حركة الجهاد جماهير الشعب الفلسطينية والأمة العربية والإسلامية برفض هذا الاتفاق الذي يراد تسويقه تحت عناوين "العمل على حماية القدس"، داعية لتحرك عربي وإسلامي جاد لحماية المقدسات ومواقع التراث الفلسطيني المهددة تحت واقع التزييف والشطب والسرقة الذي تفرضه سلطات الاحتلال بالقهر والقوة وبغطاء سياسي خبيث. 

انشر عبر