شريط الأخبار

محاصيل زراعية تغزو أسواق غزة في غير موعدها

11:45 - 24 تشرين أول / أبريل 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

تشهد أسواق قطاع غزة هذه الأيام حالة من الازدهار والتنمية بظهور محاصيل في غير موعدها "كالبطيخ والجوافة والشمام والعنب"، وهذا يدلل على تطور إنتاج المحصول الزراعي في غزة رغم الحصار الإسرائيلي الخانق على قطاع غزة منذ عدة سنوات واستهداف أراضي المزارعين بالقنابل.

وكالة فلسطين اليوم الإخبارية تحدثت لنائب مدير عام الإدارة العامة والإرشاد الزراعي والتنمية الريفية بغزة المهندس فتحي أبو شمالة الذي أكد أن القطاع الزراعي في غزة بأحسن أحواله ونشاطه حيث سجل اكتفاء ذاتي بنسبة 96% من محاصيل الخضروات فيما يسجل 70% من الاكتفاء الذاتي بمحصول الفواكه.

وأوضح المهندس أبو شمالة، أن اعتماد المزارع في بعض المحاصيل من الخضروات أو الفواكه على زراعتها بالدفيئات ساعد في عملية الاكتفاء من خلال ظهوره بالأسواق في غير موعده فمثلاً "البطيخ والشمام والعنب وغيرها من المحاصيل التي لم يأتي موعدها ولكنها في الأسواق وهذا يعود لزراعتها في الدفيئات.

وقال أبو شمالة :" إن سعر تلك المحاصيل مرتفع جداً لأن تكلفة زراعته وتنميته مكلفة على المزارع ولأنها تنتج في غير موعدها وهذا يعود بالربح على المزارع 

وعن عدم وصل الاكتفاء الذاتي في الفاكهة كالخضروات بين أبو شمالة السبب قائلاً :"لدينا اكتفاء ذاتي بالخضار ما نسبته 96% وذلك يعود لجو قطاع غزة ولأن الخضروات لا تحتاج مساحات كالتي تحتاجها الفواكه حيث أن مساحة القطاع الزراعي صغيرة ولا تتسع لزراعة الفاكهة.

وتابع قوله :"لدينا اكتفاء ذاتي بالفواكه ما نسبته 70% وهذا لم يكن في السابق لذلك نعيش حالة من التطور في المجال الزراعي، مشيراً إلى أن الاكتفاء الذاتي بالفواكه حصل في بعض المحاصيل منها العنب الجوافة النخيل ..

وعن المعوقات أكد أن الاحتلال الإسرائيلي أكبر عائق أمام التطور فهناك مساحات حدودية كبيرة غير آمنة وهي ليست بالمساحات البسيطة.

وأكد أبو شمالة ، أن التوسع الرأسي التي تتبعه وزارة الزراعة جيد ومطمأن وقد أنتج الكثير من المحاصيل فمثلاً محصول العنب :"كل دنم بيخرج 4طن وهذا شيء كبير ومطمأن على القطاع الزراعي.

 

انشر عبر