شريط الأخبار

الكباريتي: استهداف الصيادين شبه يومي والهدف تحويل غزة لمنتج إسرائيلي

10:11 - 24 تشرين أول / أبريل 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

استهدفت زوارق الاحتلال الإسرائيلية فجر اليوم الأربعاء قوارب الصيادين الفلسطينيين على شواطئ بحر مدينة غزة.

وذكرت مصادر أمنية أن زوارق الاحتلال أطلقت النار بشكل كثيف تجاه مجموعة مراكب للصيادين، وأن جنود الاحتلال حاولوا منع القوارب من التقدم في عرض البحر.

أكد رئيس جمعية الصيد في غزة محفوظ الكباريتي أن إطلاق النار على قوارب الصيادين الفلسطينيين أصبح بشكل شبه يومي وليس غريباً على الصياد أن يتعرض لإطلاق النار حتى لو كان بالقرب من مركبه.

وأوضح الكباريتي في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الأربعاء، أن إطلاق النار هو سياسية إسرائيلية متبعة منذ عام 1967 لمنع التطور الاقتصادي في مجال الصيد ولتحويل غزة والضفة إلى أسواق للمنتج الإسرائيلي.

وبين أن الآونة الأخيرة شهدت اعتداءات كبيرة على الصيادين فمنذ أن اكتشف الصهاينة الغاز في البحر وهم يحاولون جاهدين إبعاد الصياد الفلسطيني إلى الشاطئ ومنعه من الاقتراب من حقول الغاز.

وقال :"إن رحلة الصيد محفوفة بالخطر ولا يوجد أمام الصياد سوى مواجهة الخطر الإسرائيلي كي يستطيع أن يسدد ديونه وأن يسترزق ويحمي أطفاله من الفقر وشبح البطالة.

ويمنع الاحتلال "الإسرائيلي" الصيادين الفلسطينيين من الدخول لأكثر من ثلاث أميال بحرية، بالرغم من توقيع اتفاق التهدئة الذي نص على السماح لهم بالصيد حتى 6 ميل بحري.

 

انشر عبر