شريط الأخبار

بحيرة طبريا تخفي سراً يزن 60 ألف طن

07:51 - 23 تموز / أبريل 2013

فلسطين المحتلة - فلسطين اليوم

 أعلن علماء عن عثورهم على جسم غريب في بحيرة طبريا، ووصف العلماء الجسم الذي عثر عليه بأنه دائري الشكل، قطره يعادل طول طائرة من نوع بوينغ 747، أي ما يقارب 70 متراً، ويرتفع أكثر من 9 أقدام عن قعر البحيرة.

ورغم أن العلماء علموا بوجود هذا الجسم الغريب عام 2003 عند مسحهم قعر البحيرة بموجات الرادار، لكنهم أعلنوا عن اكتشافهم في الآونة الأخيرة.

وأشار العالم الجيولوجي من جامعة تل أبيب، شامويل ماركو، إلى أن "التعمق في دراسة هذا الجسم بدأ للتو"، وذكر بأن "قعر البحيرات عادة ما يكون ناعما،" وأضاف "إن العثور على مثل هذا الجسم الغريب هو أمر غير اعتيادي، في البداية لم نتوقع بأنه يمكن أن يكون ضرورياً، لكن عندما أخذنا برأي جيولوجيين آخرين أشاروا بأنه يحتمل أن بكون تمثالاً ضخماً من العصر البرونزي."

مقطع عرضي للمجسم

ويتكون المجسم من حجارة بازلتية، تتخذ شكلاً مخروطياً للأعلى، ويصل طوله إلى عشرة أقدام، ويرجح بأن وزنه يصل إلى أكثر من 60 ألف طن.

ويشير العالم القائم على دراسة المجسم، يتزاك باز، إلى أن وجود المجسم في البحيرة يمكن أن يصعب من استخراجه ودراسته، لكن وجوده في المياه يمكن أن يشير إلى أن منسوب المياه كان منخفضاً أكثر مما عليه الحال اليوم، وارتفع لاحقا ليغرق التمثال.

 

المصدر: سي أن إن

انشر عبر