شريط الأخبار

الجهاد ترفض دعوة أبو اسماعيل وتؤكد أن غزة مشكلتها كرامة وحق وليست بنزين وسولار

05:45 - 23 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

عبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن رفضها المطلق للدعوة التي أطلقها رئيس حزب العدالة المصري الشيخ حازم أبو اسماعيل بضم قطاع غزة إلى مصر، مقدرة في الوقت ذاته النوايا الطيبة لدى صاحب الدعوة.

وكان أبوإسماعيل، وكيل مؤسسي حزب "الراية" المصري قد طالب الرئيس المصري محمد مرسى بأن يضم قطاع غزة إلى مصر، وقال لن تحدث مشاكل بمصر إذا اعتبر الرئيس مرسى مدينة غزة جزءا صغيراً من مصر، وقام بدعمها بالسولار وكافة السلع المصرية.

وقال أبوإسماعيل خلال لقائه ببرنامج "مصر الجديدة" على فضائية "الناس" مساء الاثنين: "غزة مدينة صغيرة عاملة زى بولاق الدكرور أو إمبابة ، ولا يتعدى عدد سكانها 1.5 مليون ، لو ضمها مرسى لمصر لن يتأثر 90 مليون مصري".

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام على أن قطاع غزة هو جزء لا يتجزأ من فلسطين المحتلة ومن الضروري أن تبقى جبهة المقاومة مفتوحة في مواجهة العدو الصهيوني، موضحاً أن مثل هذا الاقتراح سيكون بمثابة ضربة كبيرة للقضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني بشكل عام.

وشدد الشيخ عزام على ضرورة أن نسعى وأن يسعى إخواننا المصريون على دعم صمود الفلسطينيين حتى استعادة حقوقهم وطرد الغزاة من أراضيهم المحتلة وليس منح "إسرائيل" الراحة من أعباء الاحتلال ومسؤوليته عما يجري لأهل قطاع غزة.

وأوضح أن غزة ليست مشكلتها في البنزين والسولار والكهرباء والسلع ولكنها مشكلة كرامة وحق، ومشكلة أرض مقدسة يحتلها أعداؤنا مع تقديرنا لأهمية توفير السلع التي يفتقدها الفلسطينيون في غزة.

انشر عبر