شريط الأخبار

الديمقراطية: انتصار العيساوي هو انتصار لإرادة الحرية الشعب الفلسطيني

05:23 - 23 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن إرادة الأسير الرمز سامر العيساوي على سجانيه هي انتصار لإرادة الشعب الفلسطيني في الحرية، كما أنها انتصار للقدس والحركة الأسيرة وعموم الحركة الوطنية للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

وقالت الجبهة الديمقراطية في بيان لمكتبها الإعلامي المركزي وزع في القدس وسائر مناطق الضفة والقطاع، أن رضوخ الاحتلال لشروط الأسير القائد سامر العيساوي جاء ثمرة لإرادته الفولاذية الصلبة، وتصميمه المطلق على حقه في الحرية في مدينة القدس، وتتويجا لحملة التضامن والإسناد والتحركات الجماهيرية المتواصلة التي عمت مناطق وجود الشعب الفلسطيني، وأسهمت فيها بشكل ملموس قوى التحرر والعدالة وأنصار حرية الشعب الفلسطيني على امتداد العالم.

وحيت الجبهة الديمقراطية في بيانها الصمود الأسطوري للأسير القائد سامر العيساوي الابن البار للجبهة الديمقراطية وللشعب الفلسطيني ولمدينة القدس، وصمود جميع الأسرى الذين خاضوا وما زالوا يخوضون معركة الأمعاء الخاوية، كما حيت صمود عائلة العيساوي على هذا الإنجاز التاريخي الذي تحقق بفعل الصمود والإرادة والالتفاف الشعبي  الواسع، كما ثمنت جهود فريق الدفاع وبخاصة المحامي جواد بولس رئيس الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني، وجهود كل الفعاليات الشعبية والرسمية ومنظمات حقوق الإنسان، والهيئات الدولية والعربية التي توحدت خلف قضية الأسير البطل سامر العيساوي.

واعتبرت الجبهة الديمقراطية أن انتصار العيساوي في قضيته العادلة هي مناسبة لتصعيد النضال ومواصلة العمل من أجل تحرير جميع الأسرى والأسيرات دون قيد أو شرط أو تمييز، ودعت إلى تركيز الجهود من أجل تسريع الإفراج عن قدامى الأسرى والأسرى المرضى والأطفال وجميع الأسيرات.

انشر عبر