شريط الأخبار

دعا للمشاركة في مسيرات الغد

الشيخ عدنان ل"فلسطين اليوم":انتصار العيساوي يعطي الأمل للأسرى المضربين

10:28 - 23 كانون أول / أبريل 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم


أكد مفجر ثورة الإضرابات في سجون الاحتلال والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان ، أن انتصار الاسير سامر العيساوي في معركته الطويلة داخل الزنازين تأكيداً على أن القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين وللأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

وقال الشيخ عدنان في تصريح خاص ل"فلسطين اليوم الإخبارية"، اليوم الثلاثاء، :"إن هذا الانتصار يعطي بارقة أمل لكل الأسرى الذين تحرروا في صفقة وفاء الأحرار وأُعيد اعتقالهم بشكل تعسفي دون أي إخلال باتفاق الصفقة ، مبيناً أن الانتصار أعاد الهيبة للحركة الأسيرة داخل الزنازين الصهيونية.

وأضاف الشيخ عدنان :"اليوم نحن سعيدون جداً بانتصار العيساوي وقد ارتسمت البسمة والفرحة على كل وجوه الأحرار والغيورين على الأسرى والمعتقلين.

وشدد ، على أن إصراره حتى تحقيق مطلبه يؤكد للأسير المضرب عن الطعام بأنه سينتصر على السجان لأن سلاح الإرادة التي يمتلكها أقوى من إرادة السجان وسينطق السجان بكلمة "أخ" قبل أن ينطقها الأسير كما حصل مع سامر العيساوي والأسرى الذين انتصروا في معركتهم.

وأشار الشيخ عدنان إلى أن الأسير المنتصر يخرج من معركته أكثر قوة وتماسكاً وصموداً على السجن الصهيوني وصحته تكون جيدة أكثر من ذي قبل.

وعن الأسير ثائر حلاحلة مرافق دربه في معركة الكرامة التي خاضها قال الشيخ عدنان :"إن الأسير حلاحلة اعتقل لتضامنه مع الأسرى المضربين عن الطعام والأسرى المرضى ولقربه من القاعدة الشعبية حيث مشاركته في كافة الفعاليات التضامنية مع الأسرى ما دفع العدو الإسرائيلي لممارسة اعتدائهم على حلاحلة أمام أهله وذويه.

ودعا الشيخ عدنان عبر فلسطين اليوم الإخبارية، الشعب الفلسطيني بالضفة الغربية غداً للمشاركة في المسيرة التي تدعم وتساند الأسير البطل محمود زهران الذي قام بطعن سجان إسرائيلي داخل معتقل عسقلان ، مؤكداً أن المسيرة التي ستنطلق من أمام مقر الصليب الأحمر برام الله وتستقر في دوار المنارة ستكون بمثابة تكريم لهذا البطل ولغيره من الأسرى الأبطال.

انشر عبر