شريط الأخبار

لحظة اعتقال الأخ الأصغر لمنفذ تفجير بوسطن

06:58 - 22 حزيران / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أفرج جهاز "الأف بي آي" فجر اليوم الاثنين عن فيديو دراماتيكي لتكاتف مشترك بين هليكوبتر وعربة روبوت تابعتين للشرطة، وهما منهمكتان لمعرفة ما كان داخل زورق بحري محجوب بغطاء بلاستيكي سميك، عبر تقنية التصوير الحراري من كاميرا في الحوامة، وذراع امتد من عربة - روبوت لإزاحة الغطاء، ثم ظهر أن المختبئ في الداخل لم يكن سوى دجوهار تسارناييف، الأخ الأصغر المنفذ لأحد تفجيرين دمويين بالولايات المتحدة ومدينة بوسطن بالذات.

 

 لقطات الفيديو تم تصويرها بكاميرا تلتقط الأشعة السينية المنبعثة من الأجسام الحية حراريا عادة، فتحصل على صورة لشكل الطيف المرصود، ويظهر لديها نوعه وهيكله، كما يبدو في الفيديو تماما، وهي تقنية معروفة باسم تكنولوجيا التصوير الحراري وتستخدمها وكالة "ناسا" الفضائية، والطائرات الحربية وأقمار التجسس لالتقاط  صور لأشخاص على الأرض محجوبين بغيومها أو بأسطح وأغطية أو بعتمة الليل، حتى وتصوير ما ليس فيه حياة تحت الأرض بتقنية شبيهة تقريبا. 




انشر عبر