شريط الأخبار

العيساوي يهز القاضية وممثلي النيابة العسكرية "الإسرائيلية" في المحكمة

06:19 - 22 كانون أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم


بدا الأسير العيساوي هيكلا عظميا عندما خلع ملابسه ووقف أمام القاضية "الإسرائيلية" دالية كاوفمان، قاضية محكمة عوفر العسكرية، التي حضرت إلى مستشفى كابلان حيث يرقد لسماع أقواله في نطاق جلسة محكمة خاصة انعقدت في المستشقى.

العيساوي قال للقاضية كاوفمان لقد عرضتم هياكل كهذه قبل أيام في ذكرى المحرقة النازية، ليس قبل أن يعلن انه لا يعترف بالمحكمة ولا بالإجراء القضائي المتخذ ضده.

صحيفة "هارتس" التي نقلت الخبر في موقعها على الشبكة، اليوم الاثنين، نقلت أن منظر العيساوي عندما خلع ملابسه، حيث بدا شديد الضعف أو "هيكل عظمي" فعلا والمقارنة التي أجراها مع ضحايا الكارثة هز القاضية وممثلي النيابة العسكرية.

العيساوي قال خلال الجلسة، انه لا يعترف بأي إجراء أو لجنة أو محكمة هدفها إعادته إلى السجن بعد أن أنهى حكما بالسجن ثمانية أشهر في آذار الماضي، إلا أن القاضية قررت استكمال المداولات في قضيته الشهر القادم وبعد أن استفسرت من الأطباء عن حالته الصحية تساءلت، لماذا لا يرغمونه على تناول الطعام فأجابوا بأنهم لا يستطيعون إجبار مضرب عن الطعام على تناول الطعام.

وكان مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس قد نفى في وقت سابق ورود أي مقترح رسمي من شأنه أن يؤدي إلى إنهاء الأزمة القائمة في قضية العيساوي كما رشح في الإعلام مؤخرا، مؤكداً أن ما يسمى بطاقم "المفاوضين" اجتمع في صباح هذا اليوم مع سامر، واستعرض عدة إمكانيات ومخارج دون أن يعلن عن أي موقف "إسرائيلي" رسمي من شأنه أن يسمي اقتراحاً يستوجب موقف من قبل سامر.

انشر عبر