شريط الأخبار

فتح: لا بديل عن الدور المصري لتحقيق المصالحة الفلسطينية

04:38 - 22 كانون أول / أبريل 2013

غزة- (د ب أ) - فلسطين اليوم


أكدت حركة فتح اليوم الاثنين أنه لا يوجد بديل عن الدور المصري لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال دياب اللوح عضو الهيئة القيادية لحركة فتح في قطاع غزة والناطق الرسمي باسمها في تصريح صحفي الاثنين: "إن أي دور أو جهد لأي جهة أو دولة ليس بديلاً عن الدور والجهد المصري في إنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة".

ونفى اللوح في هذا الصدد ما نشرته صحيفة (الأهرام) المصرية الاثنين بأن السلطة الفلسطينية وحركة فتح تعتزم التوجه إلى تركيا بدلاً عن مصر لرعاية المصالحة.

وجدد قيادي فتح التأكيد على تمسك حركته بدور "الأشقاء" في مصر في تحقيق المصالحة الفلسطينية، مثمنا الجهد المصري المتواصل والدءوب لدفع عجلة المصالحة الفلسطينية.

وذكرت الصحيفة المصرية على موقعها الإلكتروني اليوم أن أحد أهداف زيارة عباس إلى تركيا التي بدأت أول أمس السبت، إبلاغ أنقرة عدم ممانعته في توليها رعاية جهود المصالحة "سواء بجانب مصر أو بديلا عنها".

ونقلت عن مصادر فلسطينية لم تسمها قولها إن توجه عباس سببه "الفتور الحالي في علاقات السلطة الفلسطينية بمصر بسبب اعتقادها بأن الرئيس المصري محمد مرسى وأركان نظامه بات منحازا بشكل كبير لحركة حماس التي تسيطر على غزة ولا يمارس أي ضغط عليها".

وأضافت (الاهرام) أن عباس وافق على ضغوط داخلية في فتح لتقليل حجم الاعتماد على الرعاية المصرية فقط "لانحياز جماعة الإخوان المسلمين لحركة حماس بوصفها أحد فروع الجماعة، وتنامي الدور التركي إقليميا خاصة بعد بدء تحسن علاقات أنقرة بإسرائيل، وأخيرا بسبب المشكلات السياسية والاقتصادية التي تعاني منها مصر".

انشر عبر