شريط الأخبار

ميزانية الجيش تحدث أزمة بين وزراء المالية و الحرب الصهيونيين

11:25 - 21 حزيران / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" على موقعها الالكتروني أنه على الرغم من تشكيل لجنة مشتركة بين وزارتي المالية والحرب الصهيونيتين منذ أكثر من شهر ونصف من أجل بلورة اتفاقيات بشأن التقليص المتوقع في ميزانية الأمن، إلا أنها لم تجتمع بعد وذلك بسبب وجود أزمة بين وزراء تلك الحقائب.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللجنة المشتركة بين الوزارتين بقيت على ورق فقط ،وأنها لم تجتمع أعضائها حتى ولو مرة واحدة طوال تلك الفترة، لافتة إلى أن هدف تشكيل اللجنة هو عدم الوصول إلى الخلافات التقليدية قبل المصادقة على الميزانية.

الجدير بالذكر أن كل من الوزير "يائير لبيد" ووزير الحرب "موشيه يعالون" قد أعلنوا خلال لقائهم الأول بعد توليهم مناصبهم الجديدة في الحكومة الحالية أن في نيتهم إنشاء طواقم عمل مشتركة من شأنها أن تناقش ميزانية الأمن للعام المقبل.

وتشير الصحيفة إلى أنه كان من المقرر أن تناقش اللجنة في مستوى التقليص وبنوده، لافتة إلى أن منذ أكثر من شهر لم يتم التنسيق بين الأعضاء في الوزارتين، كما أن الوزيرين لم يجتمعا حتى اللحظة لبحث نقاط الخلاف في الميزانية، إلا أنه حتى الآن، لم تسجل مواجهات علنية بين وزارتي المالية والدفاع بخصوص الميزانية.

أما بالنسبة للمستوى الرفيع في الوزارتين، فإن بالنسبة لوزير المالية لبيد الذي من المتوقع أن يعطي رداً على عجز الميزانية التي وصلت إلى 40 مليار شيكل، من المفترض أن يبلور خطة اقتصادية كاملة تشمل تقليص واسع في الميزانية، إلا أنه ليس من الواضح ما إذا كان لبيد سيطلب تقليص الميزانية في وزارة الجيش.

أما وزير الحرب يعالون فإنه في الآونة الأخيرة لم يتحدث بشأن الميزانية بشكل علني، ومن الملاحظ بحسب ما تقوله الصحيفة أنه ينتظر لسما ما سيقوله لبيد خلال تقديمه الميزانية.

انشر عبر