شريط الأخبار

مصدر: خلافات داخلية وراء حرق سيارة قيادي بفتح

08:13 - 20 تشرين أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

رجح مصدر أمنى في وزارة الداخلية بالحكومة الفلسطينية، أن يكون إحراق السيارة الشخصية لقيادي من حركة "فتح" يعود للمشاكل الداخلية التي تعصف بالحركة في الآونة الأخيرة بقطاع غزة، مؤكداً وجود محاولات من قبل البعض لجر قطاع غزة نحو فوضى الفلتان الأمني من جديد.

وقام مجهولون بإضرام النيران في السيارة الشخصية للقيادي في حركة "فتح محمود حسين، الأمر الذي أدى إلى وقوع أضرار مادية جسيمة بالسيارة.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لصحيفة فلسطين :" إنه بات من المعلوم لدى الجميع عن وجود أطرافاً مشبوهة داخل "فتح" تعمل على تصفية حسابات خاصة مع بعض القيادات الفتحاوية، مستدلاً على قوله بقيام عناصر من "فتح" بإطلاق النار على القيادي جمال عبيد الشهر الماضي، حسب ما خلصت إليه التحقيقات التي أجريت حول حادثة الإطلاق.

وأوضح أن وزارة الداخلية منذ اللحظة الأولى لتلقيها بلاغ الحريق شرعت بإجراء التحقيقات اللازمة تمهيداً لإلقاء القبض على الفاعلين، مشيراً إلى أن كافة المؤشرات الأولية تدلل على تورط "فتحاويين" بحرق السيارة.

وشدد المصدر على أن وزارته لن تسمح بالعبث بالجبهة الداخلية لقطاع غزة وستتخذ أقصى الإجراءات القانونية بحق كل من يحاول فعل ذلك، مؤكداً أن الفلتان بات من الماضي ولن يعود إلى الأبد.

وجاءت عملية الإحراق بعد يومين على تظاهرة فتحاوية أمام منزل "زكريا الآغا" مسؤول الهيئة القيادية الحركية لحركة "فتح" في قطاع غزة ومفوض المحافظات الجنوبية في لجنتها المركزية.

انشر عبر