شريط الأخبار

العيساوي: عباس مطالب بالتوجه للمحكمة الدولية فوراً

07:55 - 20 كانون أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم


دعت المحامية شيرين العيساوي شقيقة الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال سامر العيساوي، رئيس السلطة محمود عباس إلى ضرورة التوجه الفوري للمحكمة الدولية، لإنقاذ شقيقها من الموت وباقي الأسرى المضربين عن الطعام، مؤكدةً أن ما يرتكبه الاحتلال الاسرائيلي بحق شقيقها والأسرى المرضى يرقى إلى مستوى جرائم ضد الانسانية.

وقالت العيساوي في اتصال هاتفي لـ"فلسطين أون لاين":" إنه لا يوجد ما يمنع السلطة للتوجه للمنظمات الدولية لوقف الجرائم التي ترتكب بحق الأسرى في ظل حالة الصمت الدولي التي وفرت لـ(إسرائيل) المناخ المناسب لإرتكابه تلك الجرائم بعيداً عن المحاسبة، متسائلةً عن فائدة انضمام فلسطين للأمم المتحدة إذا لم تنوي قيادة السلطة اللجوء إليها لوقف انتهاكات الاحتلال الإٍسرائيلي بحق البشر والحجر.

وأوضحت أن توقيع السلطة على اتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها، يوفر حماية دولية للشعب الفلسطيني ويحمي الأسرى من جرائم الاحتلال بحقهم، معتبرةً أن تقصير السلطة في التوقيع على تلك الاتفاقيات يجعل الاحتلال حراً طليقاً في اتخاذ كافة التدابير والأساليب التي من شأنها الاجهاز على الأسرى داخل السجون دون حسيب أو رقيب.

وشددت شقيقة العيساوي، على أن عباس بصفته رئيساً للسلطة مطالباً بشكل جدي بالتوقيع على اتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها وكذلك النظام الخاص بالمحكمة الدولية، لمحاكمة الاحتلال والمطالبة بتحرير الأسرى، مبينةً أن المجتمع الدولي مطالب بالضغط على (إسرائيل) للإفراج عن كافة الأسرى في السجون، المرضى منهم خاصة. 

وأشارت إلى أن قضية الأسرى تحتاج إلى المزيد من الالتفاف الشعبي ، وخاصة المضربين عن الطعام، مؤكدةً أن وضع شقيقها الصحي سامر يتدهور يوماً بعد يوم، خاصة في ظل تعمد الاحتلال إجراء الفحوصات والكشوفات اللازمة له.

انشر عبر