شريط الأخبار

40 يهودياً فقط يعيشون في مصر نصفهم نساء

03:33 - 20 تشرين ثاني / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


كشفت ماجدة شحاتة هارون، رئيسة الطائفة اليهودية في مصر، التي تولت المنصب بعد وفاة "كارمن فاينشتاين" الرئيسة السابقة قبل أيام، النقاب عن أن من تبقي من الطائفية اليهودية في مصر هم أربعون يهوديًا فقط، عشرون منهم نساء لم يتزوجن بعد وفاة أزواجهن اليهود.

وقالت هارون، وهي ابنة شحاتة هارون (1920 - 2001) يهودي مصري يساري معارض لإسرائيل، في تصريحات أدلت بها لوسائل إعلام مصرية محلية، أنها لا تؤيد عودة يهود مصر الذين هاجروا منها في الأربعينيات والخمسينيات، مشيرة إلى أن الدعوة التي سبق أن تحدث عنها الدكتور عصام العريان، القيادي في حزب "الحرية والعدالة"، ليهود العالم بترك اسرائيل والعود لبلادهم الاصلية ومنها مصر، "غير واقعية"، لأنه "لا يوجد شخص خرج من مصر منذ أكثر من 40 أو 50 عاما وأسس حياة جديدة فى أمريكا أو أوروبا أو حتى إسرائيل يرغب الآن فى العودة مرة أخرى، ولذلك لم تأخذ دعوة الدكتور عصام العريان على محمل الجد.

من جهة أخرى؛ يُعرض في القاهرة حاليا فيلم بعنوان (عن يهود مصر) أخرجه شاب مسيحي مصري يدعي "أمير رمسيس" حصل علي موافقة الرقابة رغم رفض الأمن الوطني (أمن الدولة سابقا)، حيث يتضمن قصصًا وثائقية علي لسان يهود مصريين يعيشون بمصر وباريس يحوي روايات عن أن المصريين اضطهدوهم وسلبوا منهم الجنسية المصرية وطردوهم خارج مصر بالقوة من مساكنهم واستولوا على أملاكهم.

وقوبل الفيلم بالنقد، حيث قال بعض النقاد إن هدفه هو إظهار أن مصر تتطرف بعد الثورة في ظل حكم الاخوان المسلمين ضد خصومهم، مثلما تطرفت بعد ثورة يوليو 52 ضد اليهود، وخلق تعاطف مع اليهود بما يسمح بعودته لمصر أو تلقي تعويضات كما تطالب تل أبيب بهذا.

انشر عبر