شريط الأخبار

المشتبه بهما في تفجيرات بوسطن "أميركيان"

08:23 - 19 كانون أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم


توفي رجل يشتبه في مشاركته بهجمات بوسطن في الولايات المتحدة الأميركية في المستشفى متأثرا بجراحه، في وقت قالت الشرطة إن عناصرها وسعت منطقة البحث عن مشتبه به ثان، بعد أن قامت بمحاصرة واقتحام أحد المنازل غربي المدينة لاشتباهها بوجوده في المنطقة.

وذكر مصادر إعلامية أن المشتبه بهما يحملان الجنسية الأميركية، فيما نقلت مصادر أمنية في بوسطن أن الشابان تنحدر أصولهما من إقليم الشيشان في روسيا وعاشوا في الولايات المتحدة منذ سنوات عديدة.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مصادر أميركية أن سلطات ولاية كونتيكت تلاحق سيارة يعتقد أنها تقل المشتبه به الهارب.

وقال أحد سكان بوسطن إن الشرطة تقوم بإخلاء المنطقة السكنية المحيطة بعملية الملاحقة للمشبه به الثاني، وتقوم نقل السكان بالحافلات إلى منطقة آمنة، وذلك لأن الشرطة تشك في أن تكون بحوزة المشتبه به الثاني قنبلة أو متفجرات.

وذكرت الشرطة الأميركية أن "المشبته به الأول" في اعتداء بوسطن الذي قتل يدعى تامرلان تسارناييف ويبلغ من العمر 26 عاما، وأن شقيقه الذي ما زال هاربا يدعى جوهر تسارناييف ويبلغ من العمر 19 عاما.

وقال طبيب في مستشفى أميركي، الذي استقبل القتيل، إنه توفي نتيجة إصابته بعدة جروح ناجمة عن طلقات رصاص وربما انفجار مادة ناسفة.

وطلبت الشرطة من سكان ووترتاون قرب بوسطن (شمال شرق) "الابتعاد عن النوافذ"، كما توقفت القطارات والحافلات في المنطقة أثناء عملية مطاردة المتهم الثاني.

وذكرت صحيفة "بوسطن غلوب" أن القوات الخاصة للشرطة طوقت الجزء الأكبر من ووترتاون خلال عمليات المطاردة.

انشر عبر