شريط الأخبار

"اسرائيل" تمول تصوير فيلم صيني في شوارع القدس القديمة

05:20 - 19 حزيران / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

يتم هذه الايام في القدس تصوير فيلم صيني كبير، طاقمه مكون من العشرات الذين يعكفون على انتاج فيلم عاطفي مضحك، من المتوقع أن يحظى بالكثير من المشاهدين، حيث ان الاحتلال قدم شيئا من المال من اجل جلب سياح صينيين الى "اسرائيل".

يجري في البلدة القديمة من القدس تصوير فيلم صيني يشارك في تصويره طاقم صيني مكون من العشرات المتخصصين ويتوقع أن يحظى الفيلم بنسبة مشاهدة كبيرة جدا في الصين.

وقامت وزارة السياحة الاسرائيلية بالمساهمة بملبغ 300 الف شيكل، لتمويل الفيلم الصيني الاول الذي يصور في ازقة وشوارع البلدة القديمة من القدس التي تستخدم عادة  للحديث عن "الصراع العربي_الاسرائيلي".

ووفقا لخبراء فإن في كل لحظة في الفيلم تهدف الى جلب السياح صينيين "لاسرائيل"، ويشارك في تمثيل الفيلم ممثلين صينيين، من الصف الاول.

وقالت الممثلة الصينية الشهيرة زانغ زيانتشي:"الجميع يسألونني لأنهم قلقون علي، هل ستسافرين الى اسرائيل اليس هذا خطرا هناك، ولكن بعد أن أنشر صوري على مدونتي، يقولون ان المكان جميل وملىء بالامور الفنية."

وبرر وزير السياحة الاسرائيلي عوزري لندو، استثمار وزارته مبلغ طائل لتمويل الفيليم بالقول:"هذا الفيلم سيعرض امام اكثر من مليار شخص، وأنا لا اعتقد أن اسرائيل تمتلك آداة تسويقية تخدم اسرائيل على هذا النحو الجيد."

وبحسب دارسة  اسرائيلية فإن الجمهور الصيني يرغب بزيارة الاماكن التي رأها في السينما".

وقال الممثل الصيني الشهير وبطل الفيلم وو كو شين، عن البلدة القديمة بالقدس "انا اعتقد أن هذا المكان يدمج بين التاريخ والتقدم هذا المكان رائع"

وتتمحور حبكة الفيلم الذي يسمى "سيندرلا" حول علاقات عاطفية، بين زوجين واسرائيل تدخل في القصة عندما يقضى الاثنين اجازتهم في اسرائيل وتكون معظم المشاهد في البلدة القديمة من القدس.

وتأتي البطلة الى القدس ثم يأتي عشيقها في اعقابها وتصور معظم هذه المشاهد بالبلدة القديمة من القدس.

ووفقا لدراسة اسرائيلية تفيد انه في العام الماضي ثمانية مليون صيني اختاروا زيارة بلدان شاهدوها في السينما اي اربعة اضعاف السياح الذين يقصدون "اسرائيل".

وقالت بطلة الفيلم الممثلة الصينية الشهيرة زانغ زيانتشي: "الناس هنا رائعون، انا اعتقد أن الكثير من الصينيين سيحبون هذه البلاد".

ومن المقرر أن يعرض الفيلم الصيني في  دور السينما الصينية بعد نصف عام، وبعد ذلك تتوقع وزارة السياحة الاسرائيلية أن "ترى طلائع الصينيين الذي احبو البلدة  القدس والذي قرر أن يشاهدوها عن قرب على حد تعبير وزيرة السياحة الاسرائيلي صاحب فكرة تمويل الفيلم".

انشر عبر